تمليس الشعر من أكثر العادات الجمالية شيوعاً، حتّى أنّ بعض النساء يلجأن اليها يومياً للتخلّص من تجعّد الشعر واضفاء لمسة من الترتيب عليه. لكن ماذا عن التأثيرات الجانبية للتمليس؟ وكيف يمكن أن تحمي شعركِ منها؟ في هذا الموضوع سنكشفُ لكِ أهمّ ما يجب ان تعرفيه في هذا المجال لكي لا يكون شعركِ جميلاً فقط بل صحيّاً أيضاً.

أضرار التمليس على الشعر

تنهضين صباحاً ولكي تكوني مستعدّة للخروج، تمسكين بمكواة الشعر وتبدأين بتمليس الخصلات. ويمكن أن تكرّري ذلك حتّى مساء في حال كان لديكِ عزومة أو تخرجين مع أصدقائك. لكن مهلاً! من الضروريّ أن تتنبّهي الى أضرار التمليس على الشعر.

فكما يشرح الاختصاصي في الأمراض الجلدية د. ايلي صليبا، هناك 6 تأثيرات سلبية سواء كان تمليس الشعر يتمّ منزلياً أو في الصالون:

1- جفاف الشعر بسبب التعرّض المستمرّ للحرارة العالية والمواد الكيميائية المستخدمة للتمليس في الصالونات.

2- التغيّرات السلبية في قوام الشعر الذي يُصبح أكثر هشاشة وضعفاً.

3- تقصّف الأطراف.

4- البهتان وفقدان اللماعية.

5- تساقط الشعر، ويمكن أن تصبح هذه الحالة مزمنة في حال لم يتمّ التوقف عن تمليس الشعر دوريّاً. كما أنّ هذه العادة الجمالية يمكن أن تبطئ نوم الشعر.

6- التسبّب بردّات فعل تحسّسية بسبب المواد الكيميائية التي تطبّق او ترشّ على الشعر، ما يؤدي الى الاحمرار والحكّة في فروة الرأس.

تمليس الشعر

الوقاية من أضرار التمليس والحفاظ على صحّة الشعر

اذاً، كما ترين فهناك العديد من التأثيرات السلبية التي يمكن أن تغيب عنكِ في سبيل الحصول على شعر ناعم غير منفوش ودون أي تجعيدة. فيجب التفكير بصحّة الشعر وليس فقط شكله، لذا يقترح د. ايلي صليبا 4 خطوات أساسية للوقاية من أضرار التمليس:

  • تطبيق واقي الحرارة على الشعر قبل البدء بتمليسه.
  • تجنّب تمليس الشعر اذا كان مبلّلاً والحرص على تنشيفه جيّداً قبل وضع أي أداة حرارية عليه.
  • ترطيب الشعر بانتظام سواء من خلال استخدام البلسم أو تطبيق الماسكات الغنيّة بالمكوّنات الطبيعيّة المرطّبة.
  • تمليس الشعر مرّتين في الأسبوع كحدّ أقصى، وتفادي التمليس اليوميّ تماماً.

هذه الخطوات الأربعة في حال قمتِ بتطبيقها ستساعدكِ على استعادة صحّة شعركِ، وذلك يجب أن يكون الأولوية بالنسبة لكِ. فالشعر الصحيّ سيكون مظهره جميلاً من دون الحاجة للكثير من المواد الكيمائية والادوات الحرارية التي تضعفه تدريجياً.

كيف يمكن الحدّ من تقصّف الشعر الناتج عن التمليس؟

بالاضافة الى الخطوات الأربعة التي أشرنا اليها، يلفت د. ايلي صليبا نظركِ الى أهمية قصّ أطراف الشعر كلّ 6 أسابيع تقريباً ما يحدّ كثيراً من تقصّف الشعر ويعزّز نموّه.

وتذكّري دائماً أن تعتني بشعركِ بلطف سواء خلال التمشيط أو التسريح، فالشدّ المستمرّ واستخدام الفرشاة بطريقة خاطئة يساهمان أيضاً في تقصّف الشعر وتساقطه.

ولكي توفّري أفضل اهتمام لشعركِ، ننصحكِ أيضاً باختيار المستحضرات الموثوقة من علامة René Furterer  العريقة والمعروفة بمنتجاتها الفاخرة التي ترتكز على الخلاصات الطبيعية:

Karité Nutri Intense Nourishing Oil: زيت مخصّص للشعر الجاف والمتضرّر، تطّبقينه على شعركِ قبل غسله ليغذّيه من الجذور. يتميّز بتركيبته الغنيّة بزيت وزبدة الشيا المعروفين بقدرتهما على ترطيب الشعر واعادة النعومة اليه.

Karité Nutri Intense Nourishing Shampoo: استكملي روتينكِ مع هذا الشامبو المغذّي من المجموعة نفسها، والذي يعتمد على زيت وزبدة الشيا المرطّببن والمنعّمين للشعر في تركيبته. فهو يوفّر لشعركِ كلّ ما يحتاجه من عناصر ليكون صحيّاً ولامعاً.

Karité Nutri Intense Nourishing Mask: أضيفي الى روتينكِ أيضاً هذا الماسك ذات التركيز العالية من زبدة وزيت الشيا، ما يجعله من أفضل العلاجات المغذّية للشعر الجاف والمتضرّر. وميزته أنّه يرطّب الشعر ويغذّيه لكن دون أن يثقله فتبقى الخصلات ناعمة وخفيفة.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *