أي غسول تعتمدون لأطفالكم؟ هل هو نفسه الذي تستخدمونه لأنفسكم؟ اذا كان جوابكم نعم، فيجب أن تعرفوا أنّ ذلك يُعتبر من الأخطاء الشائعة، والتي يمكن أن تؤدي الى مشاكل جلدية عند الأطفال من ناحية التهيّج والاحمرار وصولاً الى الحكّة والتقشّر. فلماذا لا يمكن استعمال الغسول نفسه الخاص بالبالغين للصغار ويجب شراء غسول الاطفال تحديداً؟ لكي تعرفوا الجواب، تابعونا في هذا الموضوع من موقع The Dermo Lab بالتعاون مع الاخصائية في الامراض الجلدية والتجميل د. لمى قسطنطين.

ما الذي يجعل بشرة الأطفال مختلفة عن البالغين؟

تشرح الأخصائية الجلدية أنّ بشرة  تتكوّن من عدد طبقات الجلد نفسه الموجود في بشرة البالغين. لكن الفرق أنّ هذه الطبقات أقلّ سماكة، ما يجعلها حسّاسة أكثر ورقيقة.

كما أنّ التعرّق والغدد الدهنية في بشرة الأطفال أقلّ نشاطاً مقارنة بالكبار، لذلك فانّ طبقة الماء والدهون التي تغطّي سطح الجلد عند الأطفال هي ضعيفة نسبياً. من هنا أهمية تخصيص الأطفال بغسول خاص بهم ومناسب لبشرتهم ذات الخصائص المختلفة عن أفراد الأسرة الآخرين الأكبر سنّاً، فهي أقلّ مقاومة وأكثر حساسية وتعرّضاً للجفاف.

ما هي معايير اختيار غسول الجسم والشعر؟

نلفت أولاً الى أنّ معظم أنواع الغسول المخصّصة للأطفال تكون للجسم والشعر معاً، لذا لا داعي لشراء مستحضرين. لكن يجب اختيار غسول الاطفال المناسب بالاعتماد على المعايير التي ذكرتها د. لمى قسطنطين:

1- ينظّف بعناية ويرطّب البشرة: صحيح أنّ الغسول مخصّص لتنظيف البشرة، لكن يجب أن يكون ذات تركيبة مرطّبة أيضاً بالاعتماد على مكوّنات طبيعية توفّر المطريّات اللازمة، وتساعد الجلد للاحتفاظ برطوبته. لذلك تأكدوا من هذه الميزة فيه قبل شرائه.

2- يفضّل أن يحتوي على الجلسرين والبانثينول: لأنّ الترطيب ذات أهمية فائقة في الغسول، من المفضّل أن يحتوي عنصرين يُعتبران الأفضل من ناحية المطريّات وهما الجلسرين والبانثينول. فالجلسرين يُعتبر من أفضل المرطّبات للبشرة الرقيقة والحسّاسة، فيما يُعزّز البانثينول من مرونة البشرة وهو مضادّ للالتهابات أيضاً.

3- خالٍ من الصابون والكحول والبارابين: كلّ هذه العناصر يمكن أن تسبّب الحساسية والتهيّج لبشرة الطفل. والعلامات الموثوقة تذكر اذا كانت منتجاتها خالية منها. وفي حال كنتم غير متأكدين من ذلك، لا تتردّدوا في استشارة الصيدليّ لتحديد الغسول المناسب المخصّص فعلاً لبشرة الأطفال.

4- مناسب للبشرة الحسّاسة: حين تقرأون على الغسول أنّه ملائم للبشرة الحسّاسة، يمكن أن تتصوّروا أنّ ذلك يعني البشرة التي تعاني من الحساسية، لكن ذلك غير صحيح. فالمقصود أنّ بشرة الأطفال غالباً ما تكون حسّاسة وتتفاعل مع ما يلامسها أو ما تتعرّض له من مؤثرات خارجيّة. لذا فانّ الغسول مصمّم ليلائمها.

5- يترك الشعر ناعماً وسهل التسريح: بما أنّ الغسول نفسه سيُستخدم للجسم والشعر، تأكدوا من أنّه فعّال من ناحية فكّ تشابكات الشعر عند الأطفال. فهذه المشكلة شائعة جداً، والغسول يجب أن يكون منعّماً للشعر ومسهّلاً لتسريحه.

6- مُختبر من قبل أطباء الجلد: تُخضع العلامات الموثوقة في مجال العناية بالبشرة كلّ مستحضراتها لتجارب عدّة قبل أن تصبح مُتاحة للشراء، ويُصادق عليها أطباء الجلد. لذا قبل أن تختاروا الغسول التفتوا الى هذه الناحية المهمّة، فهل تمّ اختبار هذا الغسول على بشرة الأطفال من قبل؟ ونحن طبعاً ننصحكم بألا تخاطروا أبداً حين يرتبط الأمر ببشرة أطفالكم، بل أن تختاروا المنتجات المخصّصة لهم من العلامات الرائدة عالمياً.

ولكي نسهّل عليكم عملية الاختيار، نكشف لكم عن أفضل غسول يمكن أن تعتمدوه بالاضافة الى الكريم المرطّب الذي تطّبقينه على جسم طفلكِ بعد الاستحمام من علامة Klorane الرائدة في مجال العناية بالبشرة:

– Gentle Cleansing Gel: لبشرة طفلكِ وشعره، استخدمي هذا الغسول الغنيّ بخلاصة زهرة البكورية المهدئة للجلد، والعناصر المرطّبة التي تحمي من الجفاف بشكل كامل. رائحته عطرة جداً، وترافق طفلكِ لفترة من الوقت، كما أنّ هذا الغسول يساعد على فكّ تشابكات الشعر، ما يسهّل عملية التسريح.

– Moisturizing Cream:  بعد تنظيف البشرة، رطّبيها بهذا الكريم الذي يعتمد أيضاً على خلاصة البكورية الملطفّة للجلد مع الزيوت ذات المصادر النباتية لترطيب عميق وفعّال. فمع استخدامه بشكل منتظم، ستودّعين مشكلة الجفاف، وتكون بشرة طفلكِ مرطّبة وصحيّة دائماً، بالاضافة الى تمتّعها برائحة فائقة الجمال!

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *