fbpx

حبّ الشباب من أكثر المشاكل الجلدية شيوعاً، خصوصاً في عمر المراهقة، علماً أنّ البالغين يمكن أن يعانوا منه أيضاً. لكن ماذا لو كان حبّ الشباب يسبّب لكم الحكّة؟ كيف يمكن أن تتعاملوا مع هذه الحالة؟ في هذا الموضوع سنشرح لكم بعض النقاط الأساسية التي يجب أن تعرفوها بالتعاون مع الاختصاصية في الأمراض الجلدية د. رشا ابراهيم.

أولاً، ما الذي يسبّب حبّ الشباب؟

قبل الخوض في موضوع الحكّة، نتوقّف أولاً عند أسباب ظهور حبّ الشباب، فذلك يساعدكم على فهم هذه المشكلة الجلدية أكثر. وتوضح د. رشا ابراهيم في هذا السياق أنّ هناك 4 عوامل أساسيّة مسبّبة:

  • فرط انتاج الغدد الدهنية للزهم
  • انسداد المسام بالأوساخ وخلايا الجلد الميتة وغيرها من التراكمات
  • الالتهاب البكتيري الذي يمكن أن يصيب الغدد الدهنية
  • الاجهاد والذي يُعتبر عاملاً مهمّاً يجب أخذه بعين الاعتبار

اذاً هذه العوامل الأربعة يمكن أن تؤدي الى ظهور حبّ الشباب الذي غالباً ما لا يكون مسبّباً للحكّة.

ثانياً، ما الذي يؤدي الى حكّة حبّ الشباب؟

تشرح د. رشا ابراهيم أنّ حبّ الشباب يمكن أن يسبّب الحكّة نتيجة لعوامل عدّة أبرزها جفاف خلايا الجلد بسبب انسداد المسام. فحين يجفّ الجلد، من الطبيعيّ أن تشعروا بالحكّة. لكن هذا الأمر يمكن أن يكون ذات ناحية ايجابية.

فاذا كان حبّ الشباب في طريقه للشفاء، تتجدّد خلايا البشرة ويتخلّص الجسم من طبقة جلدية غير صحيّة ليستبدلها بأخرى جديدة. ذلك يُعتبر جزءاً من العلاج، لكن في هذه المرحلة يمكن الشعور بالحكّة بسبب التغيّرات الجلديّة التي تحصل.

ثالثاً، هل حكّة حبّ الشباب مرتبطة فقط بتجدّد الخلايا؟

ما ذكرناه أعلاه يُعتبر من العوامل التي يجب التوقف عندها في حال كنتم تعانون من حكّة حبّ الشباب. لكن يجب التنبّه الى أنّ هناك مسبّبات أخرى لا يجب تجاهلها:

  • الحساسية وردّات الفعل الجلدية على مواد كيميائية معيّنة
  • الحرّ الذي يمكن أن يزيد من الحكّة
  • التعرّض لأشعة الشمس ما فوق البنفسجية دون حماية
  • التعرّق

لذا حين تعانون من الحكّة، الأفضل أن تستشيروا طبيباً اختصاصياً لأنّه يستطيع أن يشخّص المشكلة ومصدر الحكّة.

رابعاً، كيف يمكن الحدّ من الحكّة الناتجة عن حبّ الشباب؟

هناك مجموعة من الخطوات التي يمكن القيام بها للحدّ من الحكّة، كما تشرح د. رشا ابراهيم:

  • غسل الحبوب بانتظام باستخدام غسول خفيف ذات فعالية من ناحية الترطيب أيضاً
  • الحفاظ على نظافة اليدين وتجنّب لمس المناطق التي تعاني من الحبوب
  • تفادي التعرّض المفرط لأشعّة الشمس
  • تطبيق المرطّبات الخفيفة للحدّ من الجفاف والاحمرار والالتهاب
  • تطبيق لوشن مضادّ للحساسية
  • استخدام مضادّات الهيستامين بحسب توصيات الطبيب المعالِج
  • تناول المضادّات الحيوية حسب وصفة الطبيب

كلّ هذه الخطوات يمكن أن تساعد بشكل فعّال لمنع الحكّة. وتلخّص د. رشا ابراهيم الطريقة الافضل لمواجهة هذه المشكلة الجلديّة: التنظيف، الترطيب وحماية البشرة من الجروح الناتجة عن الحكّة.

مع كلّ هذه المعلومات والنصائح، بات بامكانكم الحدّ من حكّة حبّ الشباب. لكن طبعاً النتيجة لا تكون كما ترغبون في حال لم تستخدموا المستحضرات الأفضل والمخصّصة لحالتكم تحديداً. لذا ننصحكم بالاعتماد على منتجين أساسيين من علامة Eau Thermale Avène الرائدة في مجال العناية بالبشرة:

Cleanance Cleansing Gel: غسول مخصّص للبشرة المعرّضة لحبّ الشباب، خالٍ من الصابون. يجمع بين مزيج فريد من المكوّنات التي تقضي على الشوائب وافرازات الزيوت الزائدة دون التسبّب بأي جفاف جلديّ. وفي الوقت نفسه، يعمل على الحدّ من تهيّج البشرة والعناية الملطّفة بها.

Cleanance Comedomed: صُمّم هذا المستحضر خصوصاً للبشرة المعرّضة لحبّ الشباب، حيث يمنح البشرة انتعاشاً وتأثيراً مطفأً. ميزته انّه يقلّل من الشوائب ويحدّ من ظهورها مجدداً، واللافت فيه انّ البشرة تمتصّه بسرعة ولا يترك أي مظهر دهنيّ عليها.

حبّ الشباب

Very High Protection Fluid SPF50+: كما ذكرت الاختصاصية الجلدية، فانّ التعرّض للشمس دون حماية يمكن أن يؤدي الى حكّة جلدية في حال كانت البشرة تعاني من حبّ الشباب. لذا طبّقوا هذا الواقي الشمسيّ ذات عامل الحماية 50، والذي يمنع وصول الاشعة ما فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة المدى الى بشرتكم. وميزته أنّ البشرة تمتصّه سريعاً، ولا يترك أي آثار دهنيّة عليها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *