Home العناية بالبشرة البشرة المتهيجة كل ما تريد معرفته عن مراحل التئام الجروح

كل ما تريد معرفته عن مراحل التئام الجروح

كل ما تريد معرفته عن مراحل التئام الجروح

بغض النظر عما إذا كان الجرح صغيرًا أو عميقاً ، فقد عانى الجميع من إصابة في مرحلة ما من حياتهم. كلما تضررت بشرتنا، تمر أجسامنا بعملية شفاء لإصلاح الضرر، ولكن كيف يحدث هذا؟ لمعرفة الجواب، تواصلنا مع أخصائية الأمراض الجلدية الدكتورة رانيا محب لشرح مراحل التئام الجروح والكشف عن الطريقة الصحيحة لتنظيف الجرح.

ما هي مراحل التئام الجروح؟

تلتئم الجروح من خلال عملية بيولوجية طبيعية في جسم الإنسان. وبحسب الدكتورة رانيا محب، تتكون هذه العملية من أربع مراحل مبرمجة بدقة: الإرقاء، والالتهاب، والانتشار، وإعادة البناء.

من أجل التئام الجرح، يجب أن تحدث جميع المراحل الأربعة في إطار زمني وتسلسل مناسب. يمكن أن تتداخل العديد من العوامل مع مرحلة واحدة أو أكثر من هذه العملية، مما يؤدي إلى التئام الجروح بشكل غير سليم أو ضعيف. 

المرحلة الأولى: مرحلة الإرقاء

تحدث هذه المرحلة خلال ثوان إلى دقائق من الإصابة. الإرقاء هو عملية إغلاق الجرح عن طريق التجلط. يحدث التجلط ويعزز الصفائح الدموية من خلال إمدادها بخيوط من الفيبرين التي تشبه عامل ربط جزيئي. يحافظ تكوين الجلطة على الصفائح الدموية وخلايا الدم المحتبسة في منطقة الجرح. 

المرحلة الثانية: المرحلة الالتهابية

الالتهاب هو المرحلة الثانية من التئام الجروح وهو يتحكم في النزيف ويمنع العدوى. خلال المرحلة الالتهابية، يتم إزالة الخلايا التالفة ومسببات الأمراض والبكتيريا من منطقة الجرح. تخلق خلايا الدم البيضاء وعوامل النمو والمغذيات والإنزيمات التورم والحرارة والألم والاحمرار الشائع خلال هذه المرحلة من التئام الجروح. يعتبر الالتهاب جزءاً طبيعياً من عملية التئام الجروح.

المرحلة الثالثة: مرحلة الانتشار

بمجرد أن يصبح الجرح نظيفًا، يمكن لجسمك البدء في إعادة بناء النسيج. تصل خلايا الدم الحمراء الغنية بالأكسجين إلى موقع الجرح لتكوين نسيج جديد. المرحلة التكاثريّة لشفاء الجروح هي عندما يعاد بناء الجرح بنسيج جديد مكوّن من مادة الكولاجين مما يساعد في إصلاح الجلد وأنسجة الجرح. في هذه المرحلة، قد ترى ندبات منتفخة حمراء اللون.

المرحلة الرابعة: مرحلة إعادة البناء

تتشكل هذه المرحلة عندما يتم إغلاق الجرح بالكامل. خلال هذه المرحلة، تكتسب الأنسجة الجديدة القوة والمرونة ببطء. قد تشعر أيضًا ببعض الحكة أو الضيق في المنطقة في هذا الوقت. يمكن أن تستمر هذه المرحلة من بضعة أسابيع إلى عدة أشهر.

ما هي العوامل التي تؤثر على مراحل التئام الجروح؟

تتضمن بعض العوامل التي يمكن أن تمنع التئام الجرح أو تبطئ العملية ما يلي: 

  • العدوى: قد تزيد من حجم الجرح ويستغرق وقتًا أطول للشفاء.
  • داء السكري: غالبًا ما يعاني مرضى السكري من جروح لا تلتئم، وتسمى الجروح المزمنة.
  • ضعف تدفق الدم بسبب انسداد الشرايين.
  • زيادة الوزن : تزيد من خطر الإصابة بعد الجراحة.
  • العمر: يُشفى كبار السن بشكل أبطأ من الشباب.
  • التوتر.
  • عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • اتباع عادات غذائية سيئة.
  • التدخين: يؤخر الشفاء ويزيد من مخاطر حدوث مضاعفات مثل العدوى.
  • بعض الأدوية: الكورتيكوستيرويدات والأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) وبعض أدوية العلاج الكيميائي يمكن أن تبطئ الشفاء.

توضح الدكتورة رانيا محب أن الوقت الذي يستغرقه الجرح للشفاء يعتمد على عدة عوامل مختلفة. 

تابع القراءة لمعرفة كيفية علاج الجروح واختيار أفضل مرهم للجروح.

كل ما تريد معرفته عن مراحل التئام الجروح

كيف تعرف ما إذا كان الجرح يلتئم أم يلتهب؟

في بعض الأحيان لا تسير عملية الشفاء بسلاسة. يمكن للجراثيم والبكتيريا أن تشق طريقها إلى الجرح وتسبب العدوى. تذكر أن جميع أنواع الجروح يمكن أن تصبح جروحًا مزمنة مع مرور الوقت. لذلك، يجب عليك مراقبة جرحك طوال عملية الشفاء. فيما يلي نلقي نظرة على العلامات المختلفة التي يجب عليك مراقبتها. 

علامات الإلتهاب 

تشير الدكتورة رانيا محب إلى أن هناك أعراضًا معينة يجب الانتباه إليها إذا كنت تعتقد أن جرحك ملتهب: الدفء والاحمرار والإفرازات والألم والحمى.

  • الدفء أو الحرارة 

غالبًا، في وقت مبكر من عملية الشفاء، ستشعر بالدفء على الجرح وذلك لأن خلايا الدم البيضاء تقاوم الجراثيم أو البكتيريا. ولكن إذا كان الجرح دافئًا بعد الأيام الخمسة الأولى، فقد يعني ذلك أن جسمك يقاوم لإبعاد البكتيريا والإلتهاب.

  • الاحمرار

قد تكون المنطقة متورمة ومؤلمة وحمراء بعد الإصابة مباشرة. هذا أمر طبيعي، حيث يتم إرسال الدم إلى موقع الجرح لتوفير الأكسجين والعناصر الغذائية الأخرى اللازمة للشفاء. ولكن إذا ظل الجرح أحمر اللون ومتورمًا بعد خمسة أيام، فهذه علامة على أن جسمك لا يلتئم بشكل صحيح.

  • زيادة في السوائل الخارجة من الجرح 

إذا استمرت الإفرازات أثناء عملية الشفاء، فمن المحتمل أن تكون علامة على الالتهاب. 

  • الألم

إن الشعور بالألم أمر طبيعي بعد الجرح. إذا كان الجرح عميقًا، فإن الألم سيكون بالتأكيد أكبر. ولكن إذا كنت تعاني من ألم مستمر، فهذه أيضًا علامة على الإلتهاب.

  • الحمى

إن العدوى تدخل مجرى الدم وتنتشر في جميع أنحاء الجسم، مسببة الحمى وعدم الراحة.

علامات الشفاء

فيما يلي بعض عوامل الشفاء الشائعة التي تشير إلى أن جرحك يلتئم جيدًا:

  • قشرة الجرح

إذا كان جرحك لا يزال ينزف بعد فترة طويلة ولم تتشكل قشور، فقد تحتاج إلى زيارة الطبيب.

  • التورم

يعتبر التورم علامة على أن جهازك المناعي يقوم بإصلاح الجرح. تتمدد الأوعية الدموية للمساعدة في تدفق الدم وإرسال الأكسجين والفيتامينات والمعادن إلى الجرح. يجب ألا تستمر هذه المرحلة أكثر من خمسة أيام.

  • نمو الأنسجة

بمجرد زوال التورم، ستلاحظ تشكل أنسجة جديدة فوق الجرح – وعادة ما يستمر هذا لبضعة أسابيع.

  • التندب

التندب دليل على شفاء الجرح. تتلاشى قشرة الجرح وتترك ندبة. قد يبقى الندب لسنوات عديدة إذا كان الجرح شديدًا.

كيف تعالج الجروح؟

بغض النظر عن مدى عمق الجرح، فإن تنظيفه بشكل صحيح سيقلل من خطر الإصابة بالعدوى.

1- اغسل يديك.

كل ما تحتاجه هو الصابون والماء ثم تجفيف يديك جيدًا بمنشفة نظيفة. إذا لم يكن لديك إمكانية إستخدام ماء جارية، يمكنك أيضًا استخدام معقم اليدين المعتمد على الكحول. 

2- وقف النزيف عند الضرورة.

إذا لم يتوقف الجرح عن النزيف من تلقاء نفسه، ضع ضمادة نظيفة أو معقمة أو شاشًا واضغط عليه مباشرةً. لا تقم بإزالة الشاش أو الضمادة حتى تتأكد من توقف النزيف.

3- نظف الجرح والمنطقة المحيطة به.

اغسل الجرح بالماء النظيف. قم بإزالة أي جزيئات أوساخ من المنطقة واترك الماء يمر فوق الجرح لعدة دقائق. يمكن أن يؤدي الجرح المتسخ الذي لم يتم تنظيفه بشكل صحيح إلى الإصابة بالعدوى والتندب.

بعد تنظيف الجرح، ضع Eau Thermale Avène Spring Water Spray لإزالة الشوائب المتبقية وتقليل الاحمرار والتهيج. إن هذا البخاخ غني بالسيليكا، وهو يؤدي إلى الشعور بالراحة مع كل تطبيق!

4- ضع كريم للجروح.

لإصلاح وتنقية وتهدئة البشرة المتهيجة بسرعة أكبر، نوصي بتطبيق الكريمات التالية التي تسرع من الشفاء وتجدد الجلد. انها تشكل طبقة ترطيب وحماية على المناطق الحساسة وتحمي الجلد من الاعتداءات الخارجية.

للجروح غير النازية:

Eau Thermale Avène Cicalfate+ Skin Repair Cream 

A-Derma Epitheliale A.H Ultra Soothing Repair

للجروح النازية:

إذا كان الجرح ينز، نوصي بتجفيفه بالرذاذ التالي من A-Derma. يعمل هذا الرذاذ على تجفيف البشرة والحفاظ على صحتها. كما أنه يهدئ وينعم البشرة في حالة حدوث تهيج.

A-Derma Cytelium Drying Spray

بمجرد أن يجف الجرح، يمكنك المتابعة باستخدام الكريمات المذكورة أعلاه.

5- قم بتغطية الجرح بضمادة.

في اليومين الأولين من الجرح، عندما يكون الجرح مفتوحًا وينز، توصي الدكتورة رانيا محب بتغطيته بضمادة جديدة ونظيفة. قد يؤدي ترك جرح جديد مكشوف إلى تجفيف الخلايا السطحية الجديدة، مما قد يزيد الألم أو يبطئ عملية الشفاء. يمكن أن يزيد أيضًا من خطر الإصابة بالعدوى، حيث يمكن للبكتيريا أن تدخل الجرح.

6- اطلب المساعدة الطبية إذا لزم الأمر.

قم بزيارة طبيبك إذا كان لديك جرح عميق أو ثقب في الجرح.

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *