الصفحة الرئيسية العناية بالشعر قشرة الشعر ما هو مرض الصدفية وكيفية التخلص منه؟

ما هو مرض الصدفية وكيفية التخلص منه؟

0
0
32
ما هو مرض الصدفية وكيفية التخلص منه؟

الصدفية هي حالة شائعة طويلة الأمد تسبب بقع حمراء متقشرة ومثيرة للحكة. هناك أوقات تتحسن فيها الصدفية وتهدأ، بينما تشتد في أوقات أخرى. يعد مرض الصدفية من الأمراض المزمنة التي تسبب الألم، لذلك لا يوجد له علاج شافٍ تام. في هذا المقال من The Dermo Lab، تحدد أخصائية الأمراض الجلدية الدكتورة جوانا خليل العلاجات المتاحة التي تخفف من حدة الأعراض للتعايش بشكل أفضل مع الصدفية.

ما هي أعراض الصدفية؟

تختلف أعراض هذه الحالة الجلدية من شخص لآخر، ولكنها قد تشمل واحدًا أو أكثر مما يلي:

  • طبقات حمراء على الجلد مغطاة بقشور فضية أو بيضاء
  • بقع صغيرة مغطاة بالقشور
  • جلد جاف ومتشقق ونزيف أحيانًا
  • حكة أو حرقة أو ألم
  • أظافر سميكة أو مليئة بالندوب
  • تورم وتيبّس المفاصل

قد تظهر طبقات الجلد الناتجة عن الصدفية على شكل بقع قليلة من القشور أو حتى طفح جلدي يغطي مساحة كبيرة من الجسم. يمكن أن تكون الصدفية مزعجة للغاية وتسبب الألم والعجز.

وفقا للدكتورة جوانا خليل، فإن الصدفية تصيب 2-4٪ من الناس. وتشير إلى أن هذه الحالة الجلدية يمكن أن تظهر في أي عمر، بما في ذلك الطفولة. وتبلغ ذروتها في عمرين: بين سن 15 و 25 وبين سن 50 و 60.

في أي جزء من الجسم تؤثر هذه الحالة الجلدية؟

يمكن أن يظهر الطفح الجلدي في أي مكان من الجسم. تميل الصدفية إلى التأثير على المناطق التالية:

  • الركبتين والمرفقين
  • الوجه وفروة الرأس وداخل الفم
  • أظافر اليدين والقدمين
  • الأعضاء التناسلية
  • أسفل الظهر
  • راحة اليد والقدمين

ما الذي يسبب الصدفية؟

تتضمن هذه الحالة الجلدية مشكلة في الجهاز المناعي: تصبح استجابتك المناعية مفرطة النشاط، مما يسبب التهابًا يؤدي إلى فرط نمو خلايا الجلد الجديدة. عادة، تنمو خلايا الجلد الجديدة كل 28 إلى 30 يومًا. ولكن عند الأشخاص المصابين بالصدفية، تنمو خلايا جديدة وتنتقل إلى سطح الجلد كل ثلاثة إلى أربعة أيام. يؤدي تراكم الخلايا الجديدة التي تحل محل الخلايا القديمة إلى ظهور قشور فضية.

الصدفية مرض وراثي. تشير الدكتورة جوانا خليل إلى أن حوالي ثلث مرضى الصدفية لديهم أفراد من عائلاتهم مصابون بالصدفية. وتضيف أن المظهر الجيني للمريض يؤثر على نوع الصدفية واستجابتها للعلاج.

وتشير الدكتورة جوانا خليل أيضًا إلى أن العديد من العوامل تؤدي إلى تفاقم هذه الحالة الجلدية، مثل:

  • التعرّض لإصابات الجلد كالجروح أو حروق الشمس 
  • الضغط النفسي والتوتر  
  • الإصابة بعدوى المكورات العقدية أو التهابات أخرى
  • تناول بعض الأدوية 
  • وقف المنشطات عن طريق الفم
  • البدانة
  • التدخين
  • شرب الكحول بكميات كبيرة 

ما هو مرض الصدفية وكيفية التخلص منه؟

ما هي الأنواع المختلفة لهذه الحالة الجلدية؟

يوجد عدة أنواع من الصدفية، وهي كالآتي:

  • الصدفية اللويحية: تمثّل هذه الحالة الجلدية أكثر أنواع الصدفية شيوعاً. وتظهر على شكل لويحات جلدية جافّة وحمراء ومغطّاة بقشور فضية، وقد تُسبّب الحكة أو الألم. يمكن أن تظهر في أي مكان في الجسم سواء كان بمساحات كبيرة أو قليلة من الجلد، وقد تُسبّب التشقّق ونزف الدم من الجلد المحيط بالمفاصل.  
  • الصدفية العكسيّة: تظهر هذه الحالة الجلدية على شكل بقع جلدية حمراء ناعمة وملتهبة ولكنّها غير متقشّرة، وعادةً ما تؤثر في مناطق الثنيات الجلدية.
  • الصدفية القطروية: تظهر جراء عدوى بكتيرية مثل عدوى المكورات العقدية التي تصيب الحلق. تظهر على شكل تقرّحات صغيرة محمرّة، ومغطاّة بقشور ناعمة رقيقة تختلف عن قشور الصدفية اللويحية السميكة.  
  • صدفية فروة الرأس: تظهر صدفية فروة الرأس على شكل مناطق جلدية حمراء مثيرة للحكّة، تعلوها قشور بيضاء مائلة للفضي، ويمكن للفرد ملاحظة قشور من الجلد الميّت في الشعر وعلى الكتف. وتشير الدكتورة جوانا خليل إلى أن هذا النوع عبارة عن تداخل بين التهاب الجلد الدهني والصدفية وله خصائص كلتا الحالتين. 

استمر في القراءة لمعرفة ما هو الفرق بين الصدفية والتهاب الجلد الدهني وكيفية علاج الصدفية.

التهاب الجلد الدهني مقابل الصدفية

وفقًا للدكتورة جوانا خليل، فإن التهاب الجلد الدهني هو شكل مزمن شائع من الأكزيما يؤثر بشكل أساسي على المناطق الغنية بالزيوت في فروة الرأس والوجه والجذع. يتميز ببقع قشرية غير محددة ومغطاة بقشور زيتية صفراء. من ناحية أخرى، تتميز الصدفية ببقع حمراء سميكة ومحددة جيدًا مغطاة بقشور فضية ويمكن أن تظهر في أي مكان على الجسم.

إذا خدشت بقع الصدفية أو حاولت إزالتها، فمن المحتمل أن تنزف. في المقابل، عادة ما تكون بقع التهاب الجلد الدهني سهلة الإزالة. بالإضافة إلى ذلك، قد تكون بقع الصدفية مؤلمة، لكن التهاب الجلد الدهني ليس كذلك.

كيف تتخلص من الصدفية؟

وفقا للدكتورة جوانا خليل، فإن الصدفية هي حالة جلدية مزمنة لا يوجد علاج شافٍ لها ولكن يمكنك أن تخفف العلامات والأعراض التابعة لها. عادة ما يتم علاج الصدفية الخفيفة بالمطريات والمنشطات الموضعية ونظائر فيتامين د ومثبطات الكالسينيورين.

1- المطريات:

يمكن لهذه المنتجات السيطرة على تفشي هذه الحالة الجلدية. بشكل عام، المنتجات الأكثر فعالية هي المستحضرات الدهنية السميكة والكريمات والمراهم التي تحبس الرطوبة في بشرتك.

2- المنشطات والكريمات الموضعية:

تعمل هذه المنتجات الموضعية على إبطاء خلايا الجلد المناعية وتقليل التورم والاحمرار. يوصى عمومًا باستخدام مراهم الكورتيكوستيرويد الخفيفة للمناطق الحساسة، مثل الوجه، ولعلاج اللويحات الواسعة. يمكن استخدام الكورتيكوستيرويدات الموضعية مرة واحدة يوميًا أثناء النوبات الجلدية. يمكن أن يؤدي الاستخدام طويل الأمد للكورتيكوستيرويدات القوية أو الإفراط في استخدامها إلى ترقق الجلد. مع مرور الوقت، قد تتوقف الكورتيكوستيرويدات الموضعية عن العمل.

الكريم التالي هو علاج موضعي يقلل من التقرن ويهدئ احمرار الجلد المتقشر في الجسم وفروة الرأس. إنه يزيل القشور وينظم التقشير ويلطف الاحمرار.

Ducray Kertyol P.S.O. Concentrate 

3- نظائر فيتامين د:

تعمل أنواع الفيتامين د، مثل كالسيبوترين والكالسيتريول، على إبطاء نمو خلايا الجلد. يمكن استخدام هذا النوع من الأدوية بمفرده أو مع الكورتيكوستيرويدات الموضعية. قد يسبب الكالسيتريول تهيجًا أقل في المناطق الحساسة.

4- مثبطات الكالسينيورين:

إن مثبطات الكالسينورين – مثل تاكروليموس وبيميكروليموس – تقلل الالتهاب وتراكم الترسبات. يمكن أن تكون مفيدة بشكل خاص في مناطق الجلد الرقيق، أي حول العينين، حيث تكون كريمات الستيرويد مزعجة للغاية أو يمكن أن يكون لها آثار ضارة.

لا ينصح باستخدام مثبطات الكالسينورين إذا كنت حاملاً أو مرضعة أو تخططين للحمل. هذا الدواء أيضًا غير مخصص للاستخدام على المدى الطويل بسبب احتمالية زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد والأورام اللمفاوية.

إذا كنت تعاني من الصدفية في فروة رأسك، يمكنك استخدام الشامبو التالي الذي يساعد على إزالة القشور وتهدئة الاحمرار والحكة. يقلل من سماكة اللويحات بنسبة 78٪ في شهر واحد فقط.

Ducray Kertyol P.S.O. Kerato- reducing Shampoo  

تشير الدكتورة جوانا خليل إلى أنه بالنسبة للحالات الأكثر شدة، تشمل خيارات العلاج ما يلي:

  • العلاج بالضوء
  • الأدوية الفموية (ميثوتريكسات، سيكلوسبورين، أسيتريتين)
  • الحقن البيولوجية (مثبطات TNFα، ومناهضات IL-17، ومناهضات IL-12/23).

يتم علاج كل مريض حسب نوع الصدفية التي يعاني منها، ومدى الضرر، والأمراض المصاحبة، والاستجابة للعلاجات السابقة.

هل ستختفي حالة الجلد هذه؟

لا يوجد علاج نهائي للصدفية ولكن يمكن للعلاجات المستخدمة أن تخفف من حدة الأعراض وتحسن نوعية الحياة. وتشير الدكتورة جوانا خليل إلى أنه في بعض الحالات يمكن أن تزول الصدفية دون علاج وهي عملية تسمى “الشفاء التلقائي” وهذا يشير إلى أن الجهاز المناعي أوقف الهجوم على الجسم، إلا أن هذه الحالات نادرة.

تحذر الدكتورة جوانا خليل من خدش بقع الصدفية حيث يمكن أن يتسبب ذلك في حدوث نزيف وتلف الجلد تحتها. يمكن أن يؤدي أيضًا إلى مزيد من التهيج وزيادة خطر الإصابة بالعدوى.

ملاحظة من The Dermo Lab

يمكن علاج الحالات الطفيفة للصدفية بالعلاجات الموضعية التي يتم تطبيقها فقط على المنطقة المصابة، ويمكن استخدام الكريمات المرطبة للمساعدة في تخفيف الحكة وتقشر الجلد. وتجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من فعالية العلاجات الموضعية في بعض حالات الصدفية إلا أن ظهور النتائج يستغرق بعض الوقت حتى 6 أسابيع.

توضح الدكتورة جوانا خليل أن الصدفية حالة مزمنة ويمكن أن تؤدي إلى انتشار البقع وزيادة حجمها إذا تركت دون علاج.

قد يصف لك طبيبك كريمًا معينًا أو مرطبًا أو دواءً. تتوفر علاجات أخرى إذا لم تنجح الكريمات أو الأدوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.