Home العناية بالبشرة العناية بالطفل والأم هل تقلقين من الندبات في جسم طفلكِ ووجهه؟ الحلول موجودة!

هل تقلقين من الندبات في جسم طفلكِ ووجهه؟ الحلول موجودة!

هل تقلقين من الندبات في جسم طفلكِ ووجهه؟ الحلول موجودة!

سقوط الطفل أرضاً او ارتطامه بأي جسم صلب، من أكثر الأمور المقلقة التي تعيشها الأمهات يومياً من عمر صغير وصولاً الى سنوات الطفولة. فالنتيجة غالباً ما تكون الاصابة بالجروح التي تحتاج بعض الوقت للتعافي، وحين تُشفى يمكن أن تترك وراءها ندبات تخاف الأمهات من ألا تختفي أبداً وتظلّ ظاهرة. لذا أردنا التطرّق الى موضوع الندبات عند الأطفال لكي تكون لديكِ كلّ الأجوبة العلمية، وذلك بالتعاون مع الاختصاصي في طبّ الأطفال د. بيار الحاج.

كيف تتشكّل الندبة عند الأطفال؟

حين يعاني الجلد لدى طفلك من أي جرح، فالندبة من النتائج المحتملة. لماذا؟ ما يشرحه د. بيار الحاج، أنّ الجلد يرمّم نفسه من خلال خلايا الكولاجين الموجودة في النسيج الضام. وخلال أيام قليلة، يمكن ملاحظة التحسّن من ناحية شفاء الجرح.

لكن في وقت يحدث هذا الترميم الجلديّ، الطبقة العليا من البشرة تنشف فتتشكّل رقعة جافة وخشنة يُطلق عليها تسمية قشرة الجرح (Scab). وحين تُشفى البشرة بشكل كامل، تتساقط القشرة، الا أنّ الجلد المرمّم غالباً ما يكون لديه مظهر مختلف عن المناطق الجلدية الأخرى المحيطة به، وهذا ما يُعرف بالندبة. ولكن تجدر الاشارة الى أنّ الندبة ليست نتيجة حتمية لكلّ جرح، فالكثير من الجروح تُشفى دون أن تترك أي أثر على الجلد.

هل زيادة حجم الندبة أمرٌ طبيعي؟

في حال كنتِ تلاحظين أنّ الندبة لدى طفلك يتزايد حجمها، لا يعود الامر مرتبطاً بالناحية الجمالية فقط، بل يجب التدقيق في الجانب الطبيّ. فهناك نوعان من الندبات يجب استشارة الطبيب حولهما كما يشير د. بيار الحاج:

الندبة التضخمية: هذه الندوب تكون بارزة وتتشكّل مع شفاء الجرح، حيث تتّسم بلون يتراوح بين الزهريّ، الأحمر والبنفسجيّ. وما يمكن ملاحظته أنّها تكون سميكة ولكنّها لا تتخطّى حدود الجرح.

ندبة الجدرة:  في هذه الحالة، تكون الندبة قد توسّع قطرها وهي اعلى من مستوى الجلد وذات شكل غير انتظامي. من ناحية اللون، فهو يترواح بين الزهريّ، الأحمر والبنفسجيّ أيضاً لكن الفرق بينها وبين الندبة التضخمية أنّها يمكن أن تتوسّع كثيراً عن نطاق الجرح الأساسي.

علاج الندبات عند الأطفال

الندبات الصغيرة من المرجّح أن تختفي لوحدها، لذا لا يجب أن تقلقي منها أبداً. لكن بعض الندبات الأكثر عمقاً تحتاج الى عناية خاصة، والطبيب المتابع للطفل هو المرجع في هذا المجال حيث يحدّد العلاج الأنسب. فهناك طرق علاجية عدّة يمكن اللجوء اليها يلقي الضوء عليها د. بيار الحاج:

1- العلاجات الموضعية: هناك أنواع كريمات ومراهم غنيّ بالفيتامين ه والزيوت، وهي مخصّصة لتحسين مظهر الندبات وجعلها أقلّ حدّة.

2- العلاج بالضغط: هناك أنواع ضمادات ضغط خاصة لعلاج الندبات حيث تصغّر حجمها وتقي من حدوث ندبة الجدرة التي تتجاوز حدود الجرح.

3- العلاج بالليزر: الطبقات العلوية من الندبة يمكن ازالتها من خلال الليزر، ما يخفّف من سماكتها. وطبعاً الطبيب هنا وحده يستطيع اتخاذ القرار حول امكانية الاعتماد على الليزر لأنّ ذلك يرتبط بعمق الندبة.

4- الحقن: يمكن استخدام حقن الكورتيكوستيرويد لتصغير حجم الندبة وتحسين مظهرها. وهذا العلاج غالباً ما يستخدم مع ندبة الجدرة والندبة التضخمية.

5- مراجعة الندبة: عملية جراحية مخصّصة لتحسين أو تقليل ظهور الندبة.

6- ازالة الندبة: في حال كانت الندبة التضخمية أو كان طفلكٍ يعاني من ندبة الجدرة، يمكن اللجوء الى هذا الحلّ. أيضاً يمكن اعتماد هذه التقنية في حال كانت الندبة ناتج عن حرق.

7- لصقات أو جيل السيليكون: في حال كانت الندبة ناتجة عن حرق يمكن علاجها عبر لصقات أو جيل السيليكون.

8- العلاج بالتبريد: يتمّ تعريض الندبة لدرجات حرارة منخفضة جداً بهدف ازالة هذه الآفة الجلدية.

خطوات علاجية اضافية يمكن أن تقومي بها!

لقد أوضحنا لكِ الجانب الطبيّ لعلاج الندبات، لكن نلفت نظركِ الى بعض الخطوات العلاجية التي يمكن أن تقومي بها منزلياً أيضاً لتحفيز شفاء الندبة خصوصاً اذا كانت صغيرة ومظهرها طبيعيّ. وهي التالية بحسب د. بيار الحاج:

1- الاعتماد على بعض المواد الطبيعية: هناك العديد من المواد المساعدة على علاج الندبات بشكل طبيعيّ مثل الالوفيرا، زيت جوز الهند، زيت شجرة الشاي، زبدة الكاكاو، العسل، خلّ التفاح، زيت الخزامى وزيت الزيتون. والحقيقة أنّ هذه المواد تمّ الاعتماد عليها منذ القدم للتخفيف من حدّة الندبات.

2- تطبيق واقي الشمس: بما أنّ البشرة المتضرّرة تكون معرّضة أكثر لتغيّر لونها عند التعرّض للشمس، وطيلة فترة 6 أشهر من حدوث الجرح، من المهمّ أن تطبّقي الواقي الشمسي على بشرة طفلكِ ما يسرّع شفاء الجرح مع الحفاظ على لون الجلد الطبيعيّ والحدّ من ظهور الندبات.

3- تدليك الندبة: يمكن تنعيم الندبة وتسطيحها بشكل فعّال عند تدليكها. ولا تحتاجين الا للضغط عليها قليلاً بأصابعك ثم تدليكها دائرياً. وكرّري ذلك أكثر من مرّة في اليوم لنتيجة ملحوظة.

ولكي نساعدك أكثر على توفير أفضل عناية لبشرة طفلكِ المعرّضة للجروح والندبات، نكشف لكِ عن مجموعة مستحضرات يجب أن تتوفّر لديكِ من علامة A-derma المعروفة عالمياً، وهي تتكامل مع بعضها لكي لا يبقى أي آثار للجروح التي تحدث في عمر الطفولة:

– Cytelium Drying Spray: سبراي مجفّف للبشرة المتهيّجة، تطّبقينه مباشرة بعد تنظيف الجلد لكي يلطّف ويجفّف المنطقة في حال كانت معرّضة للتعطّن (المناطق الرطبة في الجسم، طيّات الجلد…). ويمكن أن تستخدمي هذا السبراي لطفلكِ وأنت مطمئنة تماماً لأنّه مصنوع بنسبة 99% من مواد طبيعية.

Cytelium Drying Spray

– Dermalibour+ Repairing Cream: كريم علاجيّ، يلطّف ويحفّز عملية ترميم البشرة الجافة المتهيّجة والضعيفة. ويُعتبر من المستحضرات التي لا يمكن أن تستغني عنها للجروح اليومية بهدف اعادة الجلد الى ما كان عليه. ويتميّز هذا الكريم بقوامه السلس الذي يسهّل توزيعه على الجلد.

– Epitheliale AH Ultra Soothing Repairing Cream: هذا الكريم الملطّف والمرمّم للجلد هو المستحضر الذي ستعتمدي عليه لمنع تشكّل الندبات بعد الجروح التي يمكن أن يتعرّض لها طفلك. فمن خلال تركيبته القائمة على نسبة 94% من المكوّنات الطبيعية، يقوم بتحفيز العملية الترميمية للجلد والحدّ من ظهور الندبات بالاضافة الى تلطيف البشرة.

الندبات عند الأطفال

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *