fbpx

تصبّغات الجلد العميقة من المشاكل الشائعة، والتي تترك أثراً سلبياً على المظهر الخارجيّ حيث يصعب اخفاءها حتّى عند استخدام مستحضرات التجميل.

لذا من المهمّ التعرف على طرق الوقاية منها وكيفية علاجها في حال ظهورها، لكي لا تظلّ كآفة جلدية تسبّب لكم الانزعاج. فتابعونا في هذا الموضوع لكي نكشف لكم الحقائق الرئيسية حولها.

ما هي العوامل المسبّبة لتصبّغات الجلد العميقة؟

تظهر التصبغات الجلدية عندما يفرط الجلد في إنتاج الميلانين في بعض المناطق، والميلانين هي الصبغة التي تعطي الجلد لونه، وهذا الإفراط أي فرط التصبغ هو ما يسبب ظهور البقع البنية الداكنة. وقد تنشأ تصبغات الجلد كأحد الأعراض الجانبية المرافقة لمرض ما، أو نتيجة التعرض لعوامل معينة.

لكي تكون كلّ المعلومات العلمية متوفّرة لديكم حول تصبّغات الجلد العميقة، توجّهنا الى الاختصاصية في الأمراض الجلدية والتجميل د. ايمان الجندي. وأول ما لفتت اليه هي العوامل المسبّبة لهذه المشكلة، فعند التعرّف عليها يمكن تفاديها قدر الامكان:

1-  التعرّض المستمرّ لأشعة الشمس دون حماية.

2- العوامل الوراثية والهرمونية.

3-  التهابات الجلد المتكرّرة التي تترك مكانها بقعاً بنيّة مثل حبّ الشباب الملتهب.

4- الاستخدام الخاطئ لبعض الكريمات التي قدّ تسبّب تهيّج البشرة واسمرارها.

5- استخدام مستحضرات تجميل ذات نوعية سيئة وتطبيق العطور مباشرة على الجلد.

اذاً كما تلاحظون، يمكن الوقاية من معظم أسباب تصبّغات الجلد باستثناء العوامل الوراثية والهرمونية.

فكما تشير د. ايمان الجندي، ذلك يتطّلب استخدام واقيات الشمس والاسراع في علاج حبّ الشباب والاكزيما باشراف طبيب مختصّ. ذلك بالاضافة الى التوقف عن استخدام أي مستحضرات تجميل سيئة، مع الحرص الدائم أيضاً على ترطيب البشرة.

ما هي أنواع تصبّغات الجلد العميقة؟  

التصبّغات الداكنة، مشكلة جماليّة تهدد نضارة البشرة ونقاوتها، ولكن قبل معرفة طرق علاجها، من الضروري أولاً تصنيف هذه التصبغات ومعرفة نوعها بدقّة. 

* الميلازما أو الكلف: هي عبارة عن بقع بنيّة اللون أو رماديّة ذات أحجام كبيرة، تظهر نتيجة خلل هرموني، غالباً ما يكون خلال فترة الحمل أو بعدها، بسبب تسارع عمليّة إنتاج الميلانين في البشرة. قد يعتقد الكثير أن أشعة الشمس وحدها تزيد من شدة هذا النوع من التصبغات، إلّا أن أي نوع من الإضاءة له تأثير على الكلف.

* التصبغات الناتجة عن التهابات أو حب الشباب: هي عبارة عن بقع كبيرة وردية أو حمراء أو بنية اللون، تظهر عادةً على الخدين والجبين. يعود السبب إلى الالتهابات التي يسببها حب الشباب أو نتيجة علاجات معينة مثل ليزر الوجه..

* النمش: هي عبارة عن بقع صغيرة، لونها بنيّ فاتح مائل إلى الأحمر. يمكن أن تتكوّن منذ الولادة أو تظهر شيئاً فشيء عادةً في مرحلة المراهقة، نتيجة عوامل وراثية أم التعرّض المفرط لأشعة الشمس التي تزيد من حدّتها. من المعروف أن أصحاب البشرة الفاتحة أكثر عرضة للإصابة بالنمش.

* التصبّغات الناتجة عن التعرّض لأشعّة الشمس: هي عبارة عن بقع صغيرة بنيّة مائلة إلى الأصفر، تنتشر على الوجه، والصدر والرقبة واليدين. والسبب الرئيسي لظهورها هو التعرّض لأشعّة الشمس لفترات طويلة، وتعاني منها النساء بعد بلوغهن سن الـ40.  

كيف نتقي تصبغات الجلد العميقة؟

كيف يمكن علاج تصبّغات الوجه العميقة؟

في حال كانت التصبّغات قد بانت لديكم وتبحثون الآن عن سبل الحدّ منها، فالاختصاصية الجلدية د. ايمان الجندي تقترح عليكم 4 اجراءات يمكن اللجوء اليها وهي: كريمات تفتيح البشرة، التقشير الكيميائي، الليزر، وجلسات الميزوثيرابي. والطبيب الاختصاصيّ هو الذي يختار الأنسب منها تبعاً لطبيعة الجلد ودرجة التصبّغات ومكانها.

1  الاعتماد على كريمات التفتيح الموضعية.

من المهمّ جداً وضع كريم توحيد لون البشرة، لعلاج تصبّغات الجلد العميقة وتبييضها. يحتوي هذا النوع من المنتجات على مكوّنات نشطة مضادة للبقع الداكنة والتصبغات، كما أن بعض المستحضرات تكون غنية بالمواد التي تعمل كمقشّر طبيعي لإزالة الجلد الميّت.

2-  اللجوء الى جلسات التقشير الكيميائي.

من الخطوات الأساسية للتخلّص من تصبّغات الجلد العميقة وتوحيد لون البشرة، هي اللجوء إلى التقشير الكيميائي. هذا الأخير يعمل على تجديد خلايا البشرة، وتخليصها من الجلد الميّت وتبييضها. كما أنه يساعد في علاج تصبغات الوجه والبقع الداكنة. قوموا بتقشير البشرة مرة في الأسبوع فقط، وإلّا لن تتمكنوا من معالجة هذه المشكلة بل سيزداد الوضع سوءًا.

3- الاعتماد على بعض أنواع الليزر، حيث أثبت علاج تصبغات الوجه بالليزر فعاليته.

 يستخدم الليزر لعلاج التصبغات الجلدية العميقة في العيادات الخاصة بالأطباء المتخصصين. ويقوم على تفتيت جزيئات الخلايا المتصبغة التي تحتوي على نسبة عالية من صبغة الميلانين، إلى أجزاء صغيرة جداً مما يجعل كريات الدم البيضاء تتخلص منها وتبتلعها. يقوم مبدأ الليزر على تسليط الأشعة بتركيز عالي، وتكون الأشعة على شكل نبضات موجهة إلى المنطقة المراد علاجها. 

4-  الخضوع لجلسات الميزوثيرابي.

الميزوثيرابي هي تقنية يتم من خلالها حقن مكان معين في الجسم بفيتامينات، أو إنزيمات، أو هرمونات، أو حتى صفائح دموية لأهداف صحية مختلفة. ويتم الحقن من خلال إبر صغيرة تقوم بإيصال مادة الحقن إلى الطبقة الوسطى من الجلد. تقضي هذه التقنية على التجاعيد وعلامات الشيخوخة والتصبغ.

ومهما كان نوع العلاج الذي سيختاره طبيبكم، فلا بدّ من روتين يوميّ يساعدكم على التخلّص من تصبّغات الجلد العميقة. ويرتكز هذا الروتين على 4 خطوات أساسية:

  • أولاً، تنظيف الوجه يومياً بغسول مناسب لنوع البشرة، والأفضل أن يكون مفتّحاً للجلد.
  • ثانياً، استخدام كريمات نهارية وليلية لتفتيح البشرة.
  • ثالثاً، تطبيق واقي الشمس، لأنّ كلّ الخطوات السابقة لن تكون فعّالة بشكل كافٍ في حال لم تحموا بشرتكم من تأثيرات الأشعّة ما فوق البنفسجيّة. فإن واقي الشمس يساعد في التخفيف من  تصبّغات الجلد العميقة والبقع الداكنة. من المفضّل أن تختاروا منتج واسع الطيف مع عامل حماية 30 وما فوق. هذا النوع من واقي شمس يخترق طبقات الجلد، ممّا يساهم بالتالي في الحدّ من ظهور التجاعيد والبقع الداكنة.    
  • رابعاً، ترطيب البشرة من خلال شرب كميات كافية من المياه يومياً، لأن ترطيب البشرة بشكل منتظم يحافظ على صحة البشرة ورطوبتها، مما يؤدي إلى تخفيف ظهور التصبغات أو تطورها.

ولكي يكون هذا الروتين فعّالاً، لا بدّ أن تختاروا المستحضرات المناسبة أيضاً. لذا ننصحكم بالاعتماد على المنتجات التالية من علامة Ducray الفرنسية الرائدة في مجال ابتكار الحلول والعلاجات لمشاكل البشرة:

Melascreen Depigmenting Intensive Care: مُعالج موضعي لتصبّغات الوجه والبقع الداكنة بخلاصة حمض الأزيليك وحمض الجليكوليك للحدّ من تصبّغ الجلد. ويجب الحرص على تطبيقه صباحاً ومساء على المناطق المعرّضة للتصبّغات.

Melascreen Depigmenting Intensive Care

Melascreen Eclat Light Cream SPF15: هذا الكريم الخفيف المناسب للبشرة العادية الى المختلطة، يفتّح لون الجلد في حالات التصبّغ واللون غير المتساوي، فيعيد لبشرتكِ توهجّها واشراقتها.كما يُعتبر قاعدة مثالية للمكياج. ويمكن أن تطّبقيه على بشرتكِ صباحاً  ومساء سواء للوجه أو الرقبة.

Melascreen Eclat Light Cream SPF15

+Melascreen UV Light Cream SPF 50: كريم واقي من الشمس يحميك بشرتكِ من تأثيرات الأشعّة ما فوق البنفسجيّة مع معامل حماية بدرجة 50+. وفي الوقت نفسه يخفّف من البقع الداكنة، كما يحمي من التشيّخ الضوئي أي شيخوخة الجلد المبكرة الناتجة عن التعرّض للشمس.

Melascreen UV Light Cream SPF50+

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *