الصفحة الرئيسية العناية بالبشرة الإكزيما نصائح لعلاج الإكزيما نهائياً وتخفيف جفاف الجلد

نصائح لعلاج الإكزيما نهائياً وتخفيف جفاف الجلد

0
0
275
نصائح لعلاج الإكزيما وتخفيف جفاف الجلد

الألم، الحكة، الإحراج؟ هناك الكثير لتشتكي منه … إن العيش مع الإكزيما هو بصراحة، إزعاجًا يوميًا. إن أي تغيير طفيف في الجو يمكن أن يتسبب في اندلاع طفح جلدي أحمر ومؤلم. ولكن ماذا لو كنت قد جربت كل الطرق، ومع ذلك استمر انتشار الإكزيما؟ من أجل الإجابة على جميع أسئلتك، تواصلنا مع طبيب الأمراض الجلدية والتجميل الدكتورة موانا عيسى، لتسليط الضوء على علاج الإكزيما لتهدئة البشرة الحساسة والجافة وتجنب تفشي المرض.

كيف تؤثر الإكزيما على حياتك اليومية؟

الإكزيما هو مرض جلدي ناتج عن التهاب الجلد التأتبي. غالبًا ما يكون أكثر الأعراض شيوعًا الحكة الجلدية وظهور بقع على الجلد يتراوح لونها بين الأحمر والبني الرمادي. أحياناً، يتم الخلط بين الجلد الجاف وأشكال الأكزيما. لذلك توضح الدكتورة موانا عيسى، أن الجلد الجاف يكون مشدودًا أو خشنًا ويرافقه أحيانًا حكة وتقشر. أما الإكزيما فيتميز ببقع جافة وملتهبة مسببة للحكة مع نتوءات بارزة.

يمكن أن يحدث الطفح الجلدي نتيجة لعدة عوامل. للأكزيما تأثير كبير على نوعية حياة المرضى وأسرهم، وهذا يؤثر على الصحة الجسدية والنفسية.

التأثيرات الجسدية:

  • يمكن أن يصاب الجلد بالعدوى ويؤدي إلى مضاعفات خطيرة.
  • من الممكن أن ترتبط الأكزيما بحالات حساسية أخرى، بما في ذلك الربو والحساسية الغذائية والتهاب الأنف.
  • يمكن أن تؤدي الإكزيما إلى تعطل نوم المرضى والتأثير على أدائهم اليومية.

التأثيرات النفسية:

  • قد يعاني المرضى من ضائقة نفسية كبيرة بسبب ردود أفعال الناس تجاه هذا المرض.
  • الاكتئاب والقلق أكثر شيوعًا لدى الأشخاص المصابين بالإكزيما.
  • يمكن أن يعاني المصابون بالإكزيما بالوحدة والعزلة الاجتماعية. 

يحلم المريض دائماً بالتخلص من الاكزيما نهائياً، وفي ظل وجود عدد كبير من كريمات العلاج يظل يتساءل ما أفضل كريم لعلاج الإكزيما نهائياً؟ تابع القراءة لمعرفة الجواب.

علاج الإكزيما

كيفية علاج الإكزيما بشكل دائم؟

تتميز الأكزيما بخلل وظيفي في حاجز الجلد، مما يسلط الضوء على غاية روتين العناية بالبشرة: تقوية هذا الحاجز والعناية به. فعليك أولاً تنظيف الجلد ببدائل الصابون واستخدام مرطب بشكل متكرر. 

يساعد استخدام المستحضرات المرطبة على ترطيب الجلد والحفاظ على بشرة رطبة وناعمة حيث تعمل هذه المستحضرات كحاجز واقي بين الجلد والبيئة الخارجية.      

فيما يلي بعض من أفضل منتجات العناية بالبشرة المعرضة للاكزيما.

Xeracalm A.D Lipid-Replenishing Cleansing Oil من Eau Thermale Avene، العلامة التجارية التي يثق بها الملايين حول العالم، هو منظف خالٍ من العطور ومن الصابون ما يجعله ملائماً للبشرة الحسّاسة المعرضة للاكزيما. فهو ينظف البشرة بلطف وينعشها. يتكون هذا المنتج من مياه ينابيع Avène Thermal والذي يهدئ الحكة مع دعم نظام دفاع البشرة. هذا الغسول مناسب للرضع والأطفال والبالغين الذين يعانون من اكزيما الوجه والجسم.

Xeracalm A.D Lipid-Replenishing Cleansing Oil

بعد التنظيف، ضع مباشرة Eau Thermale Avene Xeracalm A.D Lipid-Replenishing Cream للحفاظ على بشرة رطبة! يعتبر كريم الأكزيما هذا خيارًا رائعًا لأنه يرطب ويغذي البشرة المتقشرة والجافة. كما أن تركيبته الفريدة من نوعها تعمل على القضاء على الحساسية والحكّة وإعادة بناء حاجز البشرة، ما يخفّف تأثرها بالعوامل الخارجيّة.

Eau Thermale Avene Xeracalm A.D Lipid-Replenishing Cream من أجل علاج الإكزيما

لكن ماذا لو كانت بشرتك ضعيفة؟ نوصيك بالالتجاء إلى العناصر الطبيعية، وعلى رأس القائمة، الشوفان. تقدم A-Derma، العلامة التجارية الرائدة عالميًا في هذا المجال، مجموعة من منتجات العناية بالبشرة الغنية بالشوفان. تحافظ هذه المنتجات على ترطيب بشرتك وتقليل الالتهاب دون أي آثار جانبية، حيث تم اختبارها من قبل أطباء الجلدية وثبت أنها مناسبة للبشرة المعرضة للاكزيما. 

يعتبر A-Derma Exomega Control Emollient Shower Oil غسولاً مثاليًا للنظافة اليومية للبشرة الجافة والمعرضة للاكزيما. هذا الغسول الزيتيّ الغنيّ بالمطريات ينظف بشرتك بلطف وهو مناسب لجميع أفراد الأسرة، حتى للأكزيما عند الأطفال

A-Derma Exomega Control Emollient Shower Oil

بعد تنظيف بشرتك، يجب عليك وضع مرطب لمكافحة الجفاف الناتج عن الأكزيما وتقليل الإحساس بالحكة. A-Derma Exomega Control Emollient Cream، كريم مطرّي وملطّف للجلد يهدئ الحكة وينعم البشرة بمكوناته الطبيعية. يحتوي على Rhealba، وهو مستخلص الشوفان الذي يقوي حاجز البشرة ويحميها ويهدئها. يكفي تطبيق واحد في اليوم لتقليل التهيج والحكة، مما يجعله أفضل علاج للأكزيما.

A-Derma Exomega Control Emollient Cream من أجل علاج الإكزيما

في حال كانت بشرتك جافة جداً، ننصحك بالاعتماد على A-Derma Exomega Control Emollient Balm لتهدئة البشرة وتقليل الجفاف. مثل المنتجات الأخرى في المجموعة نفسها، يحتوي هذا المرهم على نفس المكونات الطبيعية التي تغذي بشرتك وتساعد على إعادة بناء حاجز البشرة لمقاومة العوامل الخارجية المؤثرة سلباً عليها. 

A-Derma Exomega Control Emollient Balm

في بعض الحالات، تكون الإكزيما شديدة وتؤدي إلى تقشر الجلد وتشققه وحتى حدوث نزيف لا يستطيع أحد تحمله طوال اليوم. في هذه الحالة، نوصي باستخدام منتجات Ducray التالية المصممة من أجل علاج آفات الإكزيما وتقليل تهيج الجلد.

أولاً، امنح بشرتك تنظيفًا استثنائيًا باستخدام Ducray Dexyane Ultra-Rich Cleansing Gel، وهو جل ينظف بشرتك بلطف ويعمل كمضاد للتهيج، مما يقلل بشكل كبير من حكة الجلد الجاف. يمكن استخدام هذا الغسول الطبيّ يوميًا من الولادة. ويمكنك استخدامه على بشرة رطبة، من الوجه إلى القدمين، حيث أن علاج إكزيما القدم يشبه علاج المناطق الأخرى.

Ducray Dexyane Ultra-Rich Cleansing Gel

 من أجل علاج آفات الإكزيما، ضع Ducray Dexyane MeD Soothing Repair Cream الذي يعمل على اختفائها وعلاجها والحدّ من تكرارها. إنه فعال للغاية في الحدّ من التهيّج الجلديّ والحكّة في الوقت نفسه. يوضع مرة أو مرتين في اليوم مباشرة على آفات الأكزيما الالتهابية. يمكن استخدامه للأطفال من سن 3 أشهر.

Ducray Dexyane MeD Soothing Repair Cream من أجل علاج الإكزيما

على المناطق خارج الآفات، ضع Ducray Dexyane Anti-Scratching Emollient Cream، وهو كريم مضاد للخدوش يساعد على إصلاح حاجز الجلد التالف وتقليل التهيج. هذا الكريم يعمل على ترطيب البشرة بعمق ويزودها بجميع المرطبات اللازمة ويضمن توازنًا مثاليًا بين الترطيب والتغذية. وبالتالي يخفّف كثيراً من امكانية حدوث الخدوش ويتم استعادة النعومة والراحة.

Ducray Dexyane Anti-Scratching Emollient Cream من أجل علاج الإكزيما

بالنسبة إلى SPF، لا يمكنك الابتعاد عنه بهذه السهولة. من المهم دائمًا استخدامه كلما أمكن ذلك، ولكن كما يعلم معظم المصابين بالأكزيما، قد يكون من الصعب تحمله. ابحث عن واقيات الشمس المعدنية وتلك الموصوفة بأنها مناسبة للبشرة الحساسة. +Eau Thermale Avène Very High Protection Mineral Cream SPF50 هو واقي شمسي معدني للوجه مصمم للبشرة الأكثر حساسية ويدوم طويلاً.

وقد يصف طبيبك كريمًا من المضادات الحيوية إذا كان جلدك يعاني عدوى بكتيرية أو قرحًا مفتوحة أو شقوقًا، كما قد يصف مضادات حيوية فموية لفترة قصيرة لعلاج الالتهاب. وفي الحالات الأكثر حدة، قد يصف الطبيب أدوية الكورتيكوستيرويدات الفموية، وهذه الأدوية فعالة ولكن لا يمكن استخدامها لفترة طويلة بسبب الآثار الجانبية الخطيرة المحتملة.

ما هي بعض العادات التي تساعد في الوقاية من الإكزيما؟

تذكر الدكتورة موانا عيسى ما يلي:

  • رطب بشرتك باستخدام كريمات مرطبة بتركيبة سميكة 
  • اشرب الكثير من الماء
  • تجنب الاستحمام بالماء الساخن لفترات طويلة
  • تجنب فرك بشرتك
  • تجنب ملامسة مواد معينة مثل الصوف
  • استخدم مرطب
  • تناول مكملات الفيتامين D

يعد اتباع الخطوات المذكورة أعلاه، بالإضافة إلى تجنب التعرض للمواد التي تسبب الحساسية، أمرًا ضروريًا لمنع تفاقم الأكزيما.

تضيف الدكتورة موانا عيسى أن كثرة الاستحمام تؤثر على الإكزيما لأن الماء الساخن والصابون يؤثران على حاجز الجلد. توصي بالاستحمام لمدة 10 دقائق فقط، واستخدام الماء الدافئ وغسول لطيف خالٍ من الصابون، بالإضافة إلى مرطب بعد الاستحمام مباشرة. كما تسرد بعض المكونات المهمة التي تعمل على تحسين البشرة المعرضة للأكزيما، مثل هيدروكسيديسين، زبدة الشيا، الفازلين، سيراميد، الجلسرين، البانثينول، هيالورونات الصوديوم، إينوكسولون.

باختصار، لا يوجد حل سريع للأكزيما، ولكن التغلب على أعراضها، مثل الجفاف والحكة، هو مفتاح علاج الإكزيما على المدى الطويل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.