الصفحة الرئيسية العناية بالبشرة العناية بالطفل والأم كيف يمكن أن تستفيد الحامل من الشمس دون أي ضرر؟

كيف يمكن أن تستفيد الحامل من الشمس دون أي ضرر؟

0
0
8
كيف يمكن أن تستفيد الحامل من الشمس دون أي ضرر؟

خلال فترة حملكِ، هناك الكثير من الأمور التي يمكن أن تثير لديكِ التساؤلات وتجعلكِ حائرة لأنّكِ تقلقين من تأثيرها عليكِ وعلى الجنين أيضاً، ومنها الشمس.  فمع اتّجاه الطقس ليكون حارّاً، لا شكّ أنّك ترغبين أحياناً في الخروج للمشي قليلاً تحت أشعّة الشمس والاستمتاع بدفئها. لكن هل تشكّل خطراً عليكِ؟ وماذا عن تأثيرها على بشرتكِ أيضاً؟ تابعينا في هذا الموضوع حول الشمس للحامل لكي تجدي الأجوبة لكلّ تساؤلاتك.

أهمية الشمس للحامل

لماذا يُعتبر تعرّضكِ للشمس أمراً ضرورياً خلال الحمل؟ السبب أنّها مصدر طبيعيّ للفيتامين د ذات التأثيرات العديدة. فهو يعزّز قوّة العظام سواء بالنسبة لكِ أو للجنين، كما أنّه يساعد على تطوير القدرات العقليّة لطفلكِ القادم من خلال تحسين نموّه العقليّ. 

كما للفيتامين د فوائد ايجابية من ناحية الحدّ من خطر الولادة المبكرة، والاصابة بسكري الحمل أيضاً. لذا لا غنى لكِ عنه سواء من خلال الحصول عليه عبر المكمّلات الغذائية التي يمكن أن ينصحكِ بها طبيبكِ، أو من خلال الشمس.

اضافة الى ذلك، فانّ ضوء الشمس يرفع من مستوى هرمون السيروتونين الذي يحدّ من الاكتئاب. وذلك يعزّز شعوركِ بالطاقة الايجابية والراحة النفسية خلال فترة الحمل.

الشمس للحامل

قواعد التعرّض للشمس

الشمس مفيدة طبعاً لكِ، لكن للتعرّض لها يجب اتّباع قاعدتين أساسيتين كما تنصحنا الأخصائيّة في الأمراض الجلديّة د. حياة العكاري: 

1-  يجب أن تكون فترة التعرّض للشمس حوالي 10 دقائق في اليوم فقط.

2- يُمنع التعرّض للشمس خلال أوقات الذروة أي بين الساعة الواحدة ظهراً والثالثة عصراً، وذلك لأنّ الأشعّة ما فوق البنفسجيّة تصل الى أعلى مستوياتها. 

فمن أبرز التأثيرات السلبيّة لهذه الأشعّة أنّها تحدّ من تأثير حمض الفوليك في الجسم، وهذا الحمض يُعتبر الأهمّ لمنع التشوّهات عند الجنين ودعم نموّه.

تأثير الشمس على بشرة الحامل

اذا كنتِ حاملاً وتعرّضتِ للشمس دون الالتزام بالقاعدتين المذكورتين أعلاه، فما يمكن أن تتوقّعيه هو ظهور الكلف والتصبّغات الجلديّة. فبشرتكِ حسّاسة كثيراً خلال فترة الحمل بسبب التغيّرات الهرمونية التي تحدث، وبالتالي تتأثر سريعاً بأشعّة الشمس.

لذا تحتاجين الى الحدّ من فترة التعرّض واختيار الوقت المناسب، لكن أيضاً هناك قاعدة ثالثة أساسية كما تشير د. حياة العكاري: تطبيق واقي شمسيّ فعّال في الحماية من الأشعّة ما فوق البنفسجيّة الطويلة والقصيرة المدى، وذلك يكون من 15 الى 30 دقيقة قبل الخروج والتعرّض للشمس.

بهذه الخطوات البسيطة، يمكن أن تستفيدي من الشمس دون التعرّض لأي ضرر سواء من الناحية الصحيّة أو على صعيد المشاكل الجلديّة التي ستجدين صعوبة في علاجها لاحقاً.

لأفضل حماية، ننصحكِ بالاعتماد على واقي الشمس +Very High Protection Fluid SPF50 من علامة Eau Thermale Avène الذي يحدّ من تأثيرات الأشّعة ما فوق البنفسجيّة الطويلة والقصيرة المدى. وميزته أنّ البشرة تمتصّه بسرعة، ولمسته النهائية مطفأة فلا يترك أي أثر على وجهك.

Eau Thermale Avene Very High Protection Fluid SPF50+

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.