الصفحة الرئيسية العناية بالبشرة الإكزيما نصائح واقتراحات من تجربة نور مع الأكزيما

نصائح واقتراحات من تجربة نور مع الأكزيما

0
0
130
نصائح واقتراحات من تجربة نور مع الأكزيما

تختلف الأكزيما من شخص لآخر. يمكن أن تكون أعراض هذه الحالة الجلدية مؤلمة للغاية. الجانب السلبي للأكزيما هو التأثير الهائل الذي يمكن أن تحدثه على الحالة النفسية للمريض. على هذا النحو، يمكن أن تؤثر الأكزيما بشكل كبير على علاقاتنا وحياتنا الاجتماعية ونومنا ومزاجنا. انها تسبب تدهورا في النشاط الاجتماعي مما يفسر عزلة المريض وانخفاض ثقته بنفسه والنفور الاجتماعي. نور، فتاة شابة مصابة بإكزيما اليد، تشارك معنا قصتها في هذا المقال. تابع القراءة لمعرفة المزيد عن تجربة نور مع The Dermo Lab!

أعراض الإكزيما عند نور

“اسمي نور وعمري 10 سنوات. لقد أصبت بالأكزيما منذ ولادتي. أريد مشاركة تجربتي مع المراهقين الآخرين الذين يعانون من الإكزيما، حتى يعلموا أنهم ليسوا وحدهم مصابون بهذه الحالة. لقد أصبت بالأكزيما منذ فترة طويلة جداً. لقد كنت أعاني من بشرة حاكة ومؤلمة وملتهبة طوال حياتي،” تعبر نور بحزن.

الأكزيما، أو التهاب الجلد التأتبي، هي حالة جلدية التهابية تصيب العديد من الأشخاص، وخاصة الأطفال والمراهقين. وهي حالة مزمنة تتميز بمجموعة من الأعراض التي تكون على شكل احمرار وخشونة وتقشر الجلد وحكة وبثور صغيرة. يمكن أن يكون الأشخاص المصابون بالإكزيما عرضة بشكل خاص للعدوى الجلدية البكتيرية والفيروسية والفطرية الناجمة عن التقرحات والجروح الجلدية وخاصة عند الحك الشديد.

“منذ طفولتي، كانت بشرتي جافة جدًا. أحيانًا كنت أستيقظ في الليل وأخدش بشرتي بالكامل، وخاصة يدي. كان ينزف الدم أيضاً إذا خدشت كثيرًا. كنت أعاني دائمًا من حكة وألم لدرجة لم أستطع التركيز على دراستي لأن بشرتي كانت مؤلمة للغاية،” تشرح نور.

وقد بينت دراسة أن الاكزيما من بين أكثر الأمراض التي تؤثر على علاقات المريض بالآخرين وحتى على طموحاته في الحياة. قد يشعر المريض بالقلق أو الإحراج أو الاكتئاب.

“كنت فتاة حزينة للغاية. كان أصدقائي في المدرسة يسألونني عن سبب احمرار يدي، لذلك كنت أرتدي أكمامًا طويلة لإخفاء يدي الحمراء. كنت أنظر إلى بشرة الفتيات وأتمنى لو كانت بشرتي مثل بشرتهم، “تشارك نور.

وجدت نور أخيرًا علاجاً مناسباً 

استشارت نور العديد من الأطباء ولكن دون جدوى. بعد التواصل معنا، قمنا بإحالتها إلى أخصائية الأمراض الجلدية الدكتورة مايا هبر التي قدمت لها العلاج المناسب. “لقد وجدت أخيرًا طبيبة أمراض جلدية يمكنها مساعدتي في علاج هذه الحالة. لم أصدق ​​أنه بعد سنوات من البحث عن حل لمشكلتي، كان هناك أخيرًا علاج فعال. لقد غيّر التواصل مع The Dermo Lab حياتي حقًا. أتبع الآن روتين يومي للعناية بالبشرة يحافظ على بشرة هادئة وصحية”، تؤكد نور.

تشير الدكتورة مايا هبر إلى أن التهاب الجلد التأتبي أو الأكزيما يحدث عندما يفتقر الجلد إلى الزيوت الطبيعية التي يحتاجها للحفاظ على رطوبته. وبالتالي، يصبح الجلد جافًا، مما يؤدي إلى ظهور بقع سميكة حمراء ومثيرة للحكة. وتضيف أنه عندما يكون الطقس جافًا، خاصة في فصل الشتاء، تظهر هذه البقع وتثير الحكة.

توضح الدكتورة مايا هبر أن نور تعاني من التهاب الجلد التأتبي منذ الطفولة وخاصة أكزيما اليدين. لقد أعطتها العلاج المناسب وهي واثقة من أنها ستحصل على النتيجة المرجوة في غضون شهرين.

“أعتقد بصدق أن هذه المشكلة الجدلية كانت ستكون أقل صعوبة إذا اتبعت العلاج المناسب لها عندما تم تشخيصي لأول مرة بالتهاب الجلد التأتبي. لهذا السبب، أنا متحمسة جدًا لمشاركة تجربتي معكم،” تؤكد نور.

نصائح واقتراحات من تجربة نور مع الأكزيما

الخطة العلاجية التي اعتمدتها نور 

يحتاج الشخص المصاب بالأكزيما إلى اتباع روتين للعناية بالبشرة والالتزام بتوصيات طبيب الأمراض الجلدية للحفاظ على بشرة صحية. اقترحت الدكتورة مايا هبر الروتين التالي للعناية بالبشرة: التنظيف والترطيب والعلاج.

بعد شهرين من الالتزام بروتين العناية بالبشرة أدناه، أفادت نور أن يديها لم تعد حمراء وأنها تمكنت أخيرًا من النوم بشكل مريح في الليل.

1- التنظيف:

يمكن للصابون أن يهيج بشرتك ويزيد الإكزيما سوءًا، لكن الغسل بالماء وحده قد لا يكون كافيًا. لذا عليك استخدام غسول مناسب للأكزيما. تحتاج البشرة المتهيجة إلى تنظيف يومي بمنتج مناسب للعناية بالبشرة. من المهم تجنب المنتجات التي تحتوي على المكونات المهيجة مثل الكحول والعطور. الغسول التالي مناسب لبشرة شديدة الجفاف ومعرضة للتأتب. فهو يحمي من الجفاف ويلطف التهيج.

Ducray Dexyane Ultra-Rich Cleansing Gel 

2- الترطيب:

تساعد المرطبات على تقليل الحكة وتهدئة البشرة. توفر مرطّبات البشرة حاجزًا على الجلد لمنع تسرب المياه منه. ينصح بوضعها عدة مرات في اليوم وبعد الاستحمام.

ليست كل المرطبات متشابهة، وبعضها يقدم فوائد أفضل من غيرها. المراهم والكريمات هي المرطبات الأكثر فعالية التي يمكنك استخدامها لعلاج الإكزيما. وذلك لأن المراهم والكريمات تحتوي على نسبة زيت أعلى من اللوشنات.

تستخدم نور المرطبات التالية التي توفر التوازن المثالي بين الرطوبة والتغذية وتساعد البشرة شديدة الجفاف على استعادة النعومة والراحة.

Ducray Dexyane Anti-Scratching Emollient Cream

3- العلاج:

تتميز الأكزيما بظهور آفات جلدية وجفاف شديد في الجلد. يعمل الكريم التالي على علاج وتعزيز اختفاء آفات الأكزيما، ويحد من ظهورها المتكرر. تضع نور هذا الكريم مرتين في اليوم مباشرة على الآفات الالتهابية للاكزيما.

Ducray Dexyane MeD Soothing Repair Cream

من التحدي تنشأ الشجاعة والقوة

تحدثنا مع والدة نور التي كانت حريصة على تقديم النصيحة لكثير من الآباء والأمهات الذين يعاني أطفالهم من الأكزيما. “كانت ابنتي تعاني من الإكزيما طوال حياتها. لقد رأيت مدى تأثير الإكزيما على حياتها اليومية، وكان من الصعب جدًا رؤيتها دائمًا في حالة من الانزعاج. بفضل The Dermo Lab، تمكنت نور من إيجاد حل لمشكلتها.” تقول والدة نور.

بالنسبة للكثيرين منا، الأكزيما هي معركة مستمرة نخوضها بمفردنا، ونخفيها بعناية عن من حولنا بالصمت. لحسن الحظ، هناك حل لعلاج هذه المشكلة الجلدية.

“يسعدني أن أقول إن أعراض الإكزيما أصبحت الآن تحت السيطرة بفضل الروتين اليومي الذي اعتمده للعناية بالبشرة والتغييرات الجديدة في نمط حياتي”، تعبر نور بفرح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.