fbpx

بالتعاون مع
د. رولى الدهيبي – مركز كليمانصو الطبيّ (بيروت)

بعد الدخول الى المستشفى والخضوع لجراحة، غالباً ما يكون التئام الجروح من الهواجس الأساسية عند المريض. فيتساءل عن الفترة التي تحتاجها هذه الجروح لتُشفى وكيف يجب عليه مراقبتها للحرص على التئامها. لذا فانّنا نكشف لكم في هذا الموضوع من The Dermo Lab عن كلّ الحقائق التي يجب أن تعرفوها في هذا الموضوع لكي تكون الأمور واضحة بالنسبة لكم ويكون لديكم معرفة أكبر حيال الجروح وكيفية العناية بها.

ما هي مراحل التئام الجرح بعد أي عملية؟

تشرح الاختصاصية في أمراض الجلد د. رولى الدهيبي أنّه بعد تقطيب الجرح، يبدأ عمل خلايا الجسم المحيطة بمكان الجرح لاعادة بناء الأنسجة الجديدة. فيُعاد تكوين الكولاجين، وهو الذي يُساعد كأساس للجلد والأنسجة، وتبدأ بقيّة الخلايا بالتكوّن حول الكولاجين.

في هذه المرحلة يكون شكل الجرح الملتئم أحمراً ومرتفعاً قليلاً عن سطح الجلد الطبيعي. لكن مع مرور الوقت، تبدأ مرحلة جديدة للجرح حيث يتحسّن لونه ويصبح مسطّحاً في معظم الأحيان.

ما هي المدّة التي يحتاجها الجرح ليلتئم بشكل كامل؟  

تلفت د. رولى الدهيبي الى أنّ مدّة التئام الجروح تختلف حسب موقعه في الجسم، وحسب العمر والأمراض التي يعاني منها الشخص. فجروح الوجه تلتئم عادة أسرع من جروح الجسم، وتُزال القطب الجراحية بعد 5 الى 7 أيام، بينما تُزال القطب من جروح الجسم بعد 10 الى 14 يوماً.

كما أنّ العمر والحالة الصحيّة عاملان مهمّان في هذا المجال. فالجروح عند الأطفال والشباب والأشخاص الأصحّاء تلتئم بشكل أسرع مقارنة مع الجروح عند الأشخاص الذين يعانون من نقص في التغذية أو أمراض تخفّف من الاوكسجين في الدمّ مثل الثلاسيميا، أو الأمراض المزمنة مثل السكري أو أمراض الشرايين التي تصيب الأشخاص الكبار في السنّ. لكن عموماً، فانّ معظم الجروح يجب أن تكون قد التئمت خلال 3 أشهر بعد العملية.

كيف يمكن تسريع التئام الجرح؟

كثيراً ما يردنا مثل هذا التساؤل من مرضى يحاولون اكتشاف السبل التي يمكنهم من خلالها تسريع التئام الجروح بشكل فعّال. وهنا تشير د. رولى الدهيبي الى أنّه يجب عدم تحريك منطقة الجرح كي لا يحدث أي مشكلة في القطب، لذلك يُنصح بتجنّب الرياضة حتّى ازالتها. وكذلك يجب ابقاء الجرح نظيفاً وتغطيته خصوصاً في أول مراحل الشفاء. ومن المهمّ أيضاً تطبيق كريمات تخفّف من تورّم الجرح وتحفّز عملية الشفاء.

متى يجب استشارة الطبيب حول الجرح؟

ماذا لو لم يلتئم الجرح أو لاحظنا تأخراً لافتاً في هذا المجال؟ هنا تنصح د. رولى الدهيبي باستشارة الطبيب المتابع طبعاً، لايجاد السبب ومعالجته. فأحياناً وجود التهاب في الجلد يمكن أن يعيق عملية الشفاء. وفي حال بطء الالتئام، يتطلّب الأمر وصف كريمات محفّزة لذلك.

وتشدّد الاختصاصية في الأمراض الجلدية على ضرورة التواصل مع الطبيب في حال كان الجرح غير مسطّح بعد 3 أشهر من العملية الجراحية. فبالامكان المساعدة على تحسين شكل الجرح عندها من خلال اجراء حقن فيه أو وصف كريمات تحسّنه.

اذاً، ها قد أصبحت كلّ المعلومات بين يديكم لكي تعرفوا كيفية التعامل مع الجروح. ولكي نساعدكم على التئامها وشفائها، ننصحكم أيضاً بالاعتماد على مستحضرين من علامة Eau Thermale Avène ذات فعالية عالية في هذا المجال:

Avène Thermal Spring Water Spray: مياه أفين الحرارية تساعد بشكل لافت على اندمال الجروح. كما أنّها في الوقت نفسه مضادّة للالتهابات وهي تلطّف وتهدئ البشرة، وتخفّف من احمرارها. لذا واظبوا على استخدامها للعناية بالجرح بعد العملية الجراحية.

Cicalfate+ Repairing Protective Cream: كريم مرمّم للبشرة، له دور أساسيّ في تسريع شفاء الجروح والتئامها. إنه ملطّفاً للبشرة المتضّررة، وهو في الوقت نفسه يقوّيها ويعمل على تجديد انسجتها. ويمكن استخدامه على البشرة الحسّاسة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *