Home العناية بالبشرة حبّ الشباب متى ينتهي؟ حقائق مهمة يجب معرفتها

حبّ الشباب متى ينتهي؟ حقائق مهمة يجب معرفتها

حبّ الشباب متى ينتهي؟ حقائق مهمة يجب معرفتها

“حبّ الشباب متى ينتهي”؟… سؤال كثيراً ما يردّده الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة الجلديّة. فلا شكّ أنّ حبّ الشباب يخفّف من ثقتهم بنفسهم ويُشعرهم بالاحباط بسبب الاحمرار والبثور الملتهبة. فما هو الجواب لمثل هذا التساؤل؟ تابعونا لتعرفوا كلّ التفاصيل.

لا يمكن توقّع نهاية حبّ الشباب!

تشرح الاختصاصية في الأمراض الجلدية د. ستيفاني أرناؤوط أنّ حبّ الشباب مشكلة جلدية شائعة، تبدأ غالباً بعمر المراهقة وتختفي بسنّ الثامنة عشرة. لكن ذلك لا ينطبق على الجميع، فعند البالغين وخصوصاً النساء، يمكن لحبّ الشباب أن يستمرّ بعد سنّ الخامسة والعشرين وحتّى بعد تجاوز عمر الأربعين. وتلفت الى أنّه في أغلب الحالات، يكون حبّ الشباب لدى البالغين امتداداً لحالة جلدية بدأت خلال عمر المراهقة، لكنّها ظهرت فعلياً في عمر متأخر.

وبالرغم أنّ حبّ الشباب غالباً ما يختفي لوحده بعد مرور فترة من الوقت، الا أنّ هذه الفترة تحديداً كما تشرح د. ستيفاني أرناؤوط، يمكن أن تصل الى 10 سنوات! من هنا، أهمية علاج حبّ الشباب والعناية بالبشرة المعرّضة لهذه المشكلة الجلديّة لزيادة الثقة بالنفس واستعادة نضارة البشرة وصحّتها.

اذاً، لا يمكن توقّع متّى ينتهي حبّ الشباب للأسف، وكلّ شخص مختلف عن الآخر. لكن بالتأكيد فانّ العلاج المناسب تحت اشراف طبيب اختصاصيّ، واتّباع روتين منزليّ مخصّص لعلاج هذه المشكلة سيساعدان كثيراً على تحسين حالة البشرة.

حبّ الشباب

ماذا يمكن أن تفعلوا منزلياً للحدّ من حبّ الشباب؟

اذا كنتم تعانون من هذه المشكلة الجلدية، ننصحكم طبعاً باستشارة طبيب جلد ليحدّد لكم العلاجات الطبيّة المناسبة لحالتكم. لكن يمكن أن تقوموا أيضاً ببعض الخطوات المفيدة منزلياً، نذكرها لكم تالياً:

1- التنظيف: التخلّص من كلّ الأوساخ والتراكمات التي تسدّ المسام من بين أبرز الخطوات التي يمكن أن تقوموا بها منزلياً، فذلك يساعد على تنقية الوجه وفتح المسام المسدودة ما يسمح للبشرة بالتنفّس. انّها طريقة مهمّة للحدّ من احمرار البشرة والتهاب الحبوب. وطبعاً يجب اختيار منظّف الوجه مناسباً للبشرة المعرّضة لحبّ الشباب، يحتوي العناصر الفعّالة في مكافحة البكتيريا والالتهابات.

2- التقشير: يساعد تقشير البشرة على الحدّ من افرازات الدهون والزيوت التي تُعتبر من أبرز مسبّبات حبّ الشباب والرؤوس السوداء. والمقشّر يجب أن يكون ملائماً لنوع بشرتكم أيضاً، والمهمّ ألا يسبّب أي تهيّج لها. واذا كان التنظيف ضروريّ يومياً، فالتقشير يمكن أن يتمّ مرّتين في الأسبوع.

3- الترطيب: على عكس بعض المعتقدات السائدة، فانّ البشرة المعرّضة لحبّ الشباب تحتاج كما غيرها الى الترطيب، خصوصاً اذا كنتم تطّبقون بعض العلاجات الطبيّة المخصّصة لهذه المشكلة الجلدية وهي تسبّب جفاف البشرة. لكن طبعاً اتجهوا نحو المرطّب الخالي أو ذات النسبة المحدودة من الزيوت، وهناك كريمات مرطّبة مخصّصة لبشرتكم.

4- الحماية من الشمس: ضمن روتينكم المنزليّ اليوميّ، لا تنسوا تطبيق الكريم الواقي من الشمس في حال كنتم تخطّطون للخروج. وذلك للوقاية من التصبّغات التي تتعرّضون لها أكثر في حال كانت بشرتكم دهنيّة، بالاضافة الى حماية الجلد الذي يمكن أن يكون حسّاساً أكثر عند اعتماد بعض العلاجات الطبيّة المخصّصة لمكافحة حبّ الشباب.

هكذا يكون الجواب الواضح قد وصل لكم: لن تعرفوا أبداً متى ستنتهي مشكلة حبّ الشباب لديكم! غير أنّ ذلك لا يعني أبداً الاستسلام، بل يمكن القيام يومياً بالخطوات التي ذكرناها لكم لتحسين حالة بشرتكم الى جانب العلاجات الطبيّة الفعّالة.

ولأفضل النتائج، ننصحكم باختيار مستحضرات العناية بالبشرة التالية، لما تتمتّع به من فعالية طبيّة عالية:

Keracnyl Foaming Gel: غسول رغوي من علامة Ducray خالٍ من الصابون، مخصّص للبشرة المعرّضة لحبّ الشباب. يزيل كلّ الأوساخ والتراكمات وينقّي المسام، وكلّ ذلك بلطف ودون التسبّب بأي تهيّج. كما انّه يوفّر في الوقت نفسه الترطيب اللازم للبشرة.

حبّ الشباب

Keracnyl PP Anti-Blemish Soothing Cream: بعد تنظيف وجهكِ جيّداً، اعتمدي على هذا الكريم المضادّ للعيوب والملطّف للبشرة من علامة Ducray. طبّقيه على وجهكِ كلّه للحدّ من التهابات حبّ الشباب والحفاظ على البشرة مرطّبة. ويساعد هذا الكريم في الوقت نفسه على زيادة قدرة تحمّل البشرة لعلاجات حبّ الشباب الموضعية.

Very High Protection Fluid SPF 50+: كما ذكرنا فانّ حماية البشرة من اشعّة الشمس أمر ضروريّ، لذا ننصحكم بالاعتماد على هذا الواقي الشمسيّ من علامة Eau Thermale Avène، اذ يتميّز بتركيبته السلسة ما يجعل توزيعه سهلاً على البشرة التي تمتصّه بسرعة. وهو ذات عامل وقاية 50+ ما يعني أنّه يحمي الجلد بشكل كامل من أشعّة الشمس ما فوق البنفسجية سواء كانت طويلة او متوسطة المدى. وحين جرّبناه، كان لافتاً انّه لا يترك أي آثار دهنيّة على البشرة.

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *