Home العناية بالبشرة كيف تحمين طفلكِ من تأثيرات الشمس الضارّة في الصيف؟

كيف تحمين طفلكِ من تأثيرات الشمس الضارّة في الصيف؟

كيف تحمين طفلكِ من تأثيرات الشمس الضارّة في الصيف؟

لا شكّ أنّ تعرّض الطفل للشمس له فوائد كثيرة أبرزها تحفيز الجسم لانتاج الفيتامين د الذي يحمي من مشاكل العظام، وتقوية مناعته بالاضافة الى تعزيز نموّه. لكن ما يمكن أن يجعلكِ متردّدة دائماً حيال تعريضه، هي الآثار السلبيّة التي يمكن أن تسبّبها الشمس بمقابل فوائدها. وذلك صحيح تماماً، لذا ارتأينا أن نقدّم لكِ هذا الموضوع لكي نساعدكِ على اكتشاف طرق حماية الطفل من أضرار أشعّة الشمس دون أن يظلّ في الداخل طيلة الوقت هذا الصيف!

5 نصائح أساسية للوقاية من الشمس

من الاعتقادات الشائعة أنّنا نحتاج حماية الطفل من الشمس حين يكون في بركة السباحة، على الشاطئ أو في عطلة فقط. لكن ذلك غير صحيح أبداً، كما تشير الأخصائية في الأمراض الجلدية د. ساره غبريال، فالحماية ضرورية كلّما كان الطفل خارجاً. وذلك يكون من خلال اتّباع 5 خطوات أساسية:

1- البقاء في الظلّ: أشعّة الشمس ما فوق البنفسجيّة الضارّة والمؤذية تكون بأشدّ حدّتها عند الظهيرة، لذا في هذا الوقت من المفضّل عدم الخروج. وفي حال الحاجة لذلك، يجب أن يبقى طفلكِ في الظلّ أي تحت شجرة، مظّلة، خيمة…

2- تغطية الجسم: عند خروج الطفل في وقت تكون فيه أشعّة الشمس شديدة، من الأفضل أن يرتدي قميصاً ذات أكمام طويلة وسروالاً أو تنورة طويلة بدل الشورت، وذلك يساعد في الوقاية من الأضرار الناجمة عن التعرّض المباشر لها.

3- وضع قبعة: ٳختاري لطفلكِ قبعة تغطّي الوجه، فروة الرأس، الأذنين والعنق لتحميه من الشمس.

4- ارتداء النظارات الشمسية: هناك الكثير من النظارات الواقية من أشعّة الشمس الطويلة المدى (UVA) والمتوسطة المدى (UVB) المخصّصة للأطفال، وهي تأتي بتصاميم مبتكرة تلفت نظرهم. لذا لا تتردّدي في أن تختاري احداها لطفلكِ لتحمي عينيه خصوصاً من التأثير السلبيّ الطويل الأمد وهو الاصابة باعتام عدسة العين.

5- تطبيق واقي الشمس: كلّما خرج طفلكِ، طبّقي على بشرته واقي شمسيّ ذات عامل حماية فوق 30، ويكون فعّالاً في الوقاية من الأشعّة ما فوق البنفسجيّة الطويلة والمتوسطة المدى (Broad Spectrum). كما يُفضّل أن تختاريه معدنياً، فتكون المكوّنات النشطة فيه هي أوكسيد الزنك وثاني أوكسيد التيتانيوم. هذان العنصران يشكّلان حاجزاً أمام الأشعّة، لكن تمتصّهما البشرة أقلّ مقارنة بواقيات الشمس التي تكون مصمّمة بمكوّنات كيميائية.
وتلفت د. ساره غبريال الى أنّ تطبيق الواقي يجب أن يتمّ قبل 20 دقيقة قبل التعرّض للشمس، وطبعاً يجب اعادة التطبيق كلّ ساعتين في حال كان الطفل في بركة السباحة. أمّا بالنسبة للرضع الذين تقلّ أعمارهم عن 6 أشهر، فمن المفضّل ٳبعادهم عن الشمس نهائياً من خلال استخدام القبعة والملابس والأغطية.

كيف تعرفين اذا كان طفلكِ يعاني من حساسية الشمس؟

هذه الخطوات الاحترازية أساسية بهدف حماية الطفل من أضرار أشعّة الشمس لكي يستمتع بالنشاطات الخارجية دون آثار سلبية. لكن من المهمّ أن تعرفي أنّ بعض الأطفال يمكن أن يعانوا من حساسية الشمس، لذا يجب أن تكوني ملمّة بالأعراض التي ترافق هذه الحالة لكي تحصلي على الاستشارة الطبيّة اللازمة فور ملاحظتها.
فكما تشرح د. ساره غبريال، أنّ حساسية الشمس هو تعبير يُستخدم لتوصيف حالات عدّة حيث يعاني الجلد من الاحمرار والحكّة عند التعرّض للشمس، ومن أبرز هذه الحالة التسمّم الشمسيّ. وهذه الحساسية يمكن أن تكون وراثية، كما يمكن أن تحدث عند التعرّض لعوامل معيّنة كتناول دواء محدّد والجلوس تحت الشمس أو ملامسة نباتات معيّنة خارجاً.
بالنسبة للحالات البسيطة، فالحساسية يمكن أن تزول دون علاج. لكن للحالات الأكثر شدّة، يمكن استخدام الكريمات الستيرويدية أو الحبوب. والأشخاص الذين يعانون من حساسية شديدة، يجب أن يكونوا أكثر التزاماً بالاجراءات الوقائية ويرتدوا الملابس الحامية.
أمّا الأعراض التي يجب التنبّه اليها فهي: الاحمرار، الحكّة أو الألم الجلديّ، ظهور نتوءات جلدية، تقشّر البشرة ونزيفها، بروز البثور أو الشرى.
هذه الأعراض تظهر لدى الشخص الذي يعاني من الحساسية وقد تعرّض للشمس، وذلك خلال دقائق أو ساعات.

نصيحتنا لكِ اذاً أن تكوني متنبّهة لصحّة طفلكِ عند ممارسته للنشاطات الخارجية من خلال اتّباع كلّ النصائح التي قدّمناها لكِ. ولتكوني واثقة من أنّه محميّ بشكل كامل، استخدمي واقي الشم +Kids Spray SPF 50 من علامة Eau Thermale Avène المناسب لبشرة الأطفال الحسّاسة، وهو يصدّ الأشعّة ما فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة المدى لكي تكوني مطمئنة تماماً. كما يتميّز أنّه مضادّ للماء، ولا يترك أي آثار بيضاء على البشرة.

Eau Thermale Avene Kids Spray SPF 50+

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *