الصفحة الرئيسية العناية بالبشرة البقع الداكنة فرط التصبّغ مشكلة جلدية مزعجة تواجه النساء السعوديات… ما حلّها؟

فرط التصبّغ مشكلة جلدية مزعجة تواجه النساء السعوديات… ما حلّها؟

0
0
20
skin pigmentation

تصبّغات جلدية، بقع داكنة، بشرة غير موحّدة اللون… لا شكّ أنّ هذه المشاكل تسيء لاطلالة المرأة، خصوصاً أنّها تجد صعوبة في اخفائها حتّى بالمكياج. لكن من الناحية الايجابية، فانّ لكلّ مشكلة حلّ، وحين تُكشف الأسباب التي تؤدي الى التصبّغات يمكن التعامل معها بشكل أفضل وايجاد العلاجات المناسبة لها. لذا في هذا الموضوع من The Dermo Lab نتطرّق الى فرط التصبّغ عند النساء في المملكة العربية السعودية تحديداً، حيث تُعتبر هذه المشكلة شائعة جداً. فاذا كنتِ تقيمين في المملكة، لا شكّ أنّ هذا الموضوع سيفيدكِ. وفي حال كنتِ متواجدة في أي دولة أخرى متقاربة مع السعودية من الناحية المناخية، يمكن أن تعتمدي الحلول نفسها أيضاً.

لماذا تتعرّض النساء السعوديات لفرط التصبّغ؟

هذا السؤال طرحناه على اختصاصية الأمراض الجلدية والتجميل د. ساره منيسي، فأشارت الى 3 عوامل أساسية يجب أخذها بعين الاعتبار:

1- المناخ: لا شكّ أنّ العامل المناخيّ يتصدّر القائمة. فكما تشرح د. منيسي، درجات الحرارة مرتفعة جداً في أغلب مناطق المملكة العربية السعودية وأشعّة الشمس قويّة وعمودية. لذا فانّ الخروج من المنزل والتعرّض لها دون أي حماية يؤدي الى التصبّغ، وذلك أمر طبيعيّ أن يحصل في ظلّ هذه الظروف المناخية.

2- المركّبات غير الطبيّة: تلفت د. منيسي الى أنّ الشمس القويّة ليست وحدها العامل المسبّب، بل أيضاً اعتماد الكثير من النساء السعوديات مركّبات خاطئة غير مناسبة لبشرتهنّ، مثل الخلطات والوصفات التي تؤخذ دون اشراف طبيّ. وهذه المركّبات يمكن أن تؤدي الى التصبّغات والبقع التي تتطلّب العلاج.

3- العوامل الوراثية والهرمونية: هناك أشخاص يكون لديهم قابلية للتصبّغ بسبب عوامل وراثية وهرمونية. وبالتالي يحتاجون الى التركيز أكثر على كيفية حماية بشرتهم، والا فانّ البقع الداكنة ستلازمهم ما كلّ ما تحمله من تأثير سلبيّ على المظهر.

كيف يمكن الوقاية من فرط التصبّغ؟

أكثر ما تركّز عليه د. ساره منيسي هو تطبيق الواقي الشمسيّ قبل الخروج، فهو السلاح الأكثر فعالية للحدّ من فرط التصبّغ. وطبعاً يجب أن يكون مصمّماً للوقاية من الأشعّة ما فوق البنفسجيّة الطويلة والمتوسطة الأمد، مع عامل حماية 50. وبالاضافة الى واقي الشمس، يجب المواظبة على استخدام كريم نهاريّ وآخر ليليّ من علامات موثوقة لتوفير كلّ العناصر التي تحتاجها البشرة دون أي تأثيرات جانبية.

ماذا لو أصبحت التصبّغات ظاهرة؟

الوقاية مهمّة طبعا، لكن متى أصبحت التصبّغات واقعاً، يجب التفكير عندها بطرق العلاج المتاحة. وفي هذا الاطار، توضح د. ساره منيسي أنّ هناك حلول عدّة متاحة بحسب درجة التصبّغ:

هناك أولاً الكريمات المضادّة للتصبّغات والمفتّحة للبشرة، واحرصي على اختيارها من علامات موثوقة حيث يكون المستحضر قد خضع لدراسات وأبحاث للتأكد من فعاليته.

من جهة ثانية، يمكن اللجوء الى تقنيات أخرى اضافة الى الكريمات، منها الليزر للتخلّص من البقع الداكنة، جلسات الميزوثيرابي أو جلسات التقشير للتخلّص من التصبّغات.

في حال كانت بشرتكِ معرّضة لفرط التصبّغ، نحن نكشف لكِ تالياً عن مستحضرين لا غنى لكِ عنهما من علامة Ducray الرائدة في ابتكار منتجات العناية بالبشرة الموثوقة من الملايين حول العالم:

Melascreen Depigmenting Intense Care: في حال كانت البقع الداكنة ظاهرة لديكِ، اعتمدي على هذا الكريم الغنيّ بحمض الأزيليك وحمض الغليكوليك الفعّالين في علاج التصبّغات. استخدمي هذا الكريم صباحاً ومساء، لكن نلفت الى أهمية أن تطّبقي واقي الشمس صباحاً بعد الكريم المضادّ للتصبّغات بهدف توفير الحماية اللازمة من ظهور بقع جديدة والتخفيف من حدّة تلك الظاهرة.

Melascreen UV Light Cream SPF50+: لتحظي بحماية فعّالة ضدّ البقع الداكنة، ننصحكِ بالاعتماد على هذا الكريم ذات القوام الخفيف، ٳذ يوفّر الوقاية اللازمة من الأشعة ما فوق البنفسجية المسبّبة للبقع كما يحدّ من التشيّخ الضوئي. وهذا الكريم غنيّ بمضادّات الأكسدة، ما يمنع تلف الخلايا الجلدية ويساعد على توحيد لون البشرة واستعادة التجانس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.