Home العناية بالبشرة الوقاية من الشمس بشرتك تستحق الحماية: اكتشف فوائد استخدام واقي شمسي طيلة أيام السنة

بشرتك تستحق الحماية: اكتشف فوائد استخدام واقي شمسي طيلة أيام السنة

بشرتك تستحق الحماية: اكتشف فوائد استخدام واقي شمسي طيلة أيام السنة

عندما يتعلق الأمر بالعناية بالبشرة، غالبًا ما نربط واقي الشمس بالعطلات الصيفية والأيام المشمسة على الشاطئ. ومع ذلك، فإن حماية بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية الضارة هو التزام طويل الأمد لا ينبغي إغفاله. في هذا المقال من The Dermo Lab، سنكشف لك الحقائق الخفية والفوائد المدهشة لاستخدام واقي شمسي طيلة أيام السنة، مهما كان الموسم. استعد لتغيير روتينك اليومي للعناية بالبشرة واستمتع بقوة الحماية من أشعة الشمس على مدار العام!

لماذا تعد الحماية من الأشعة فوق البنفسجية ضرورية طوال العام؟

1- الأشعة فوق البنفسجية موجودة حتى في الأيام الغائمة: يعتقد الكثير من الناس أنهم لا يحتاجون إلى واقي الشمس في الأيام الغائمة، ولكن الحقيقة هي أن الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن تخترق السحب وتصل إلى بشرتك. الأشعة فوق البنفسجية من نوع A، على وجه الخصوص، موجودة على مدار السنة ويمكن أن تسبب ضررا طويل الأمد للجلد، مما يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة وزيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد.

2- شمس الشتاء يمكن أن تكون خادعة: حتى لو لم تكن الشمس شديدة خلال أشهر الشتاء، فإن الأشعة فوق البنفسجية قد تظل ضارة. يمكن للثلج والجليد أن يعكس ما يصل إلى 80% من الأشعة فوق البنفسجية، مما يزيد من حدة التعرض للشمس ويزيد من خطر الإصابة بحروق الشمس وتلف الجلد. من الضروري حماية بشرتك باستخدام واقي الشمس، خاصةً عند المشاركة في الأنشطة الشتوية مثل التزلج.

3- الوقاية أمر أساسي: الحماية المستمرة من الأشعة فوق البنفسجية ضرورية لمنع تلف الجلد على المدى الطويل. يمكن أن تسبب الأشعة فوق البنفسجية شيخوخة الجلد، مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة والبقع العمرية، وتزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد. من خلال استخدام واقي شمسي طيلة أيام السنة واتباع سلوكيات آمنة من الشمس، يمكنك تقليل الآثار الضارة للأشعة فوق البنفسجية على بشرتك بشكل كبير.

4- التعرض المتراكم: تأثيرات الأشعة فوق البنفسجية على بشرتك تراكمية، أي أن الضرر الناتج عن التعرض السابق للشمس يمكن أن يتراكم مع مرور الوقت. من خلال إعطاء الأولوية لواقي الشمس على مدار السنة، يمكنك تقليل الضرر التراكمي والحفاظ على بشرة أكثر صحة وشبابًا على المدى الطويل.

ما هي المخاطر غير المتوقعة للتعرض لأشعة الشمس في الطقس البارد؟

1- وهج الثلج: الثلج عاكس للغاية ويمكن أن يزيد من كثافة أشعة الشمس. إن انعكاس ضوء الشمس على الثلج يمكن أن يزيد من التعرض للأشعة فوق البنفسجية، خاصة في أيام الشتاء المشمسة. يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة خطر الإصابة بحروق الشمس وتلف الجلد المحتمل، بما في ذلك بقع الشمس والشيخوخة المبكرة.

2- التعرض في المرتفعات: غالبًا ما تُمارس العديد من الأنشطة الشتوية، مثل التزلج، في المرتفعات. وكلما كان الارتفاع أعلى، كلما كان الغلاف الجوي أرق وأقل حماية طبيعية من الأشعة فوق البنفسجية. وهذا يعني زيادة شدة الأشعة فوق البنفسجية، مما يزيد من خطر الإصابة بحروق الشمس وتلف الجلد.

3- انكشاف الجلد: في الطقس البارد، يميل الناس إلى تغطية أجسامهم بطبقات من الملابس للحفاظ على الدفء. ومع ذلك، غالباً ما يُترك الوجه والرقبة واليدين مكشوفين. تكون هذه المناطق أكثر عرضة للتلف الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية، خاصةً عندما تترافق مع الخصائص العاكسة للثلج.

4- زيادة الوقت الذي تقضيه في الهواء الطلق: لا يمنع الطقس البارد الناس بالضرورة من الاستمتاع بالأنشطة في الهواء الطلق، خاصة أثناء ممارسة الرياضات الشتوية أو الإجازات. إن قضاء المزيد من الوقت في الهواء الطلق يعرض البشرة للأشعة فوق البنفسجية لفترات طويلة، ولهذا السبب من المهم اتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية نفسك من أضرار أشعة الشمس.

هل تحتاج إلى ارتداء واقي من الشمس حتى في المكتب؟

بالتأكيد! الحماية من الشمس مهمة حتى عندما تكون داخل المكتب. وإليك الأسباب:

  • التعرض من النوافذ: إذا كانت مساحة عملك بالقرب من النافذة، أو إذا كان مكتبك بالقرب من لوح زجاجي، فلا يزال من الممكن أن تتعرض للأشعة فوق البنفسجية. يمكن لأشعة UVA، المسؤولة عن شيخوخة الجلد وتلفه، أن تمر عبر الزجاج. التعرض لفترات طويلة للأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يساهم في شيخوخة الجلد المبكرة، بما في ذلك التجاعيد والخطوط الدقيقة والبقع العمرية.
  • مصادر الضوء الاصطناعي: تستخدم العديد من المكاتب إضاءة الفلورسنت أو LED، والتي يمكن أن تنبعث منها مستويات منخفضة من الأشعة فوق البنفسجية. على الرغم من أن الأشعة فوق البنفسجية الصادرة عن مصادر الضوء الاصطناعي عادة ما تكون أقل بكثير من تلك الصادرة عن ضوء الشمس الطبيعي، إلا أن التعرض لها على المدى الطويل يمكن أن يكون له آثار تراكمية على الجلد ويساهم في الشيخوخة.
  • الروتين اليومي: الاتساق ضروري عندما يتعلق الأمر بالحماية من أشعة الشمس. إن استخدام واقي شمسي طيلة أيام السنة، سواء كنت في الداخل أو الخارج، يضمن حماية مستمرة ضد الأشعة فوق البنفسجية الضارة. يساعد دمج واقي الشمس في روتينك الصباحي قبل الذهاب إلى العمل على ترسيخ عادة تعزز صحة الجلد على المدى الطويل.

كيف يمكنك حماية بشرتك طوال العام؟

تعد حماية بشرتك طوال العام أمرًا ضروريًا للحفاظ على صحتها ومنع الأضرار الناجمة عن الأشعة فوق البنفسجية. إليك بعض النصائح لمساعدتك على حماية بشرتك طوال العام:

  • ضع واقي الشمس:

ضع واقيًا من الشمس واسع النطاق مع عامل حماية من الشمس (SPF) لا يقل عن 30 يوميًا، مهما كان الموسم أو الظروف الجوية. اختر واقيًا من الشمس يوفر الحماية ضد الأشعة فوق البنفسجية فئة A والأشعة فوق البنفسجية فئة B. تذكر أن تضعه على جميع الأجزاء المكشوفة من جسمك، بما في ذلك الوجه والرقبة واليدين وأي مناطق مكشوفة أخرى.

اختيارنا لواقي الشمس: 

للبشرة الدهنية والمعرضة لحب الشباب:

Eau Thermale Avène Very High Protection Fluid SPF 50+ 

تسوّق الآن: SohatiCare, Nicolas Care, Skin Society
تسوّق الآن: Binsina
تسوّق الآن: NahdiOnline

للبشرة الجافة:

Eau Thermale Avène Very High Protection Cream SPF50+

تسوّق الآن: SohatiCare, Nicolas Care, Skin Society
تسوّق الآن: NahdiOnline
تسوّق الآن:  Binsina

للجسم:

Eau Thermale Avène High Sun Protection Spray SPF 50+

تسوّق الآن: SohatiCare, Nicolas Care, Skin Society
تسوّق الآن: NahdiOnline
تسوّق الآن: Binsina

  • ابحث عن الظل:

عندما تكون الشمس في أقوى حالاتها، عادة بين الساعة 10 صباحًا و4 مساءً، ابحث عن الظل لتقليل التعرض لأشعة الشمس المباشرة. إذا كنت تقضي وقتًا في الخارج، فاستخدم المظلات أو القبعات أو الاحتماء تحت الأشجار أو المظلات لحماية نفسك من أشعة الشمس الشديدة.

  • ارتدِ ملابس واقية:

قم بتغطية بشرتك بملابس واقية، مثل القمصان ذات الأكمام الطويلة والسراويل والقبعات واسعة الحواف. ابحث عن الملابس ذات عامل الحماية من الأشعة فوق البنفسجية (UPF) لتوفير حماية إضافية من أشعة الشمس.

  • احمِ عينيك وشفتيك:

لا تنس حماية عينيك من الأشعة فوق البنفسجية الضارة من خلال ارتداء النظارات الشمسية الواقية من الأشعة فوق البنفسجية. استخدم أيضًا مرطب شفاه يحتوي على عامل حماية من الشمس (SPF) لحماية شفتيك من أضرار أشعة الشمس.

  • احذر من الأسطح العاكسة:

تذكر أن الرمل والماء والثلج والأسطح العاكسة الأخرى يمكن أن تزيد من تعرضك للأشعة فوق البنفسجية. اتخذ احتياطات إضافية عندما تكون في هذه البيئات، لأنها يمكن أن تزيد من كثافة الأشعة فوق البنفسجية للشمس.

  • اعتنِ ببشرتك:

حافظ على روتين ثابت للعناية بالبشرة يشمل التنظيف اللطيف والترطيب والتقشير للحفاظ على صحة البشرة ومرونتها. استخدم منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على مضادات الأكسدة لحماية بشرتك من الأضرار البيئية.

  • حافظ على رطوبة جسمك:

الترطيب الجيد ضروري للبشرة الصحية. اشرب الكثير من الماء طوال اليوم للحفاظ على رطوبة بشرتك ودعم وظائفها الطبيعية.

  • احذر من التعرض للأشعة فوق البنفسجية داخل المنزل:

حتى عندما تكون في الداخل، يمكن أن تتعرض بشرتك للأشعة فوق البنفسجية من خلال النوافذ. تذكر وضع واقي الشمس أو الجلوس بعيدًا عن ضوء الشمس المباشر إذا كنت تقضي وقتًا طويلاً بالقرب من النوافذ.

تذكر أنك بحاجة إلى حماية بشرتك طوال العام، مهما كان الطقس أو الموسم. باتباع هذه النصائح ودمج تدابير الحماية من الشمس في روتينك اليومي، يمكنك المساعدة في حماية بشرتك والحفاظ على صحتها وحيويتها.

الخاتمة:

لا تدع الفصول تتحكّم في عاداتك للعناية بالبشرة. اعتمد على قوة واقي الشمس الذي يرافقك طوال العام في مكافحة الأشعة فوق البنفسجية. من خلال اعتماد هذه الممارسة اليومية البسيطة والفعالة في نفس الوقت، يمكنك حماية بشرتك ومواجهة الشيخوخة المبكرة والحد من خطر الإصابة بسرطان الجلد.

Last Updated on فبراير 7, 2024

Load More Related Articles
Comments are closed.