اذا كان الكثيرون يشكون من البشرة الدهنية وكثرة مشاكلها مع المسام الواسعة والرؤوس السوداء والحبوب، فأيضاً البشرة الجافة ليست بعيدة هي أيضاً عن المشاكل. فاذا كانتِ بشرتكِ كذلك، لا شكّ أنّكِ تنزعجين من خشونة الجلد وتقشّره بشكل مستمر، بالاضافة الى الشعور بأنّه مشدود جداً.
لكن لا داعي لأن تستسلمي لهذه الحالة، فهناك خطوات يمكن أن تقومي بها لكي تحصلي على بشرة مرطّبة وصحيّة. اكتشفيها معنا في هذا الموضوع من The Dermo Lab بالتعاون مع الاختصاصية في الامراض الجلدية والتجميل د. ليلى الطيب.

ما هي العوامل المسبّبة للبشرة الجافة؟

توضح د. ليلى الطيب 4 أسباب أساسية لجفاف البشرة يجب تفاديها:

1- الافراط في تنظيف البشرة.

2- كثرة الاستحمام.

3- غسل الوجه يومياً بالمياه الساخنة.

4- الاستخدام المفرط للمقشّرات ما يحرم البشرة من الزيوت الطبيعية التي تفرزها للحفاظ على رطوبتها.

من خلال تجنّب هذه العوامل الأربعة، تكوني وفّرت لبشرتكِ الحماية اللازمة، لكن ماذا لو كانت بشرتكِ جافة الآن؟ كيف يمكن أن تتصرّفي؟

البشرة الجافة

5 خطوات للعناية بالبشرة الجافة

تنصح د. ليلى الطيب باتّباع 5 خطوات كفيلة بأن تعيد للبشرة الجافة رطوبتها، فتتخلّصين من التقشّرات بشكل كامل:

1- اختيار غسول مناسب للبشرة الجافة يكون ذات قاعدة زيتية. وهذه نقطة مهمّة جداً لأنّ اختيار غسول غير مناسب لنوع البشرة يمكن أن يزيد من حدّة المشكلة الجلدية.

2- ترطيب البشرة في الصباح كما في المساء، وهنا يجب أن تتنبّهي الى نوع المرطّب الذي تستخدمينه. فمن المهمّ أن يكون غنيّاً بحمض الهيالورونيك، وهو من العناصر الطبيعية المرطّبة والقادر على حبس الماء داخل الجلد. كما أنّ القاعدة المائية للكريمات المرطّبة مهمّة لأنّها تساعد البشرة على استعادة ليونتها، وهنا تشير د. ليلى الطيب الى فعالية الكريمات التي تجدين ضمن تركيبتها المياه الحرارية. فهذه الأخيرة غنيّة بالمعادن والعناصر المغذّية والمرطّبة للبشرة، كما أنّها تلطّفها وتمنع احمرارها.

3- تقشير البشرة مرّة واحدة في الأسبوع أو مرّتين كأقصى حدّ. فبذلك تتخلّصين من الخلايا الميتة والتراكمات التي تسدّ المسام، لكن لا تفرطين في ازالة زيوت البشرة الطبيعية.

4- اختاري قناعاً مخصّصاً لترطيب البشرة الجافة وطبّقيه أقلّه مرّة واحدة أسبوعياً. فالأقنعة مصمّمة لتكون مركّزة بالعناصر المرطّبة، فتوفّر للبشرة ما تحتاجه لتستعيد صحّتها ونضارتها.

5- لا تنسي تطبيق الواقي الشمسيّ، واختاريه ليكون مخصّصاً للبشرة الجافة. فاذا تعرّضتِ للأشعّة ما فوق البنفسجيّة دون أي حماية، يمكن أن تتوقّعي زيادة جفاف بشرتكِ، فطبّقي الكريم يومياً عند خروجكِ من المنزل. وذلك في كلّ الفصول دون استثناء، لأنّ هذه الأشعّة الضارّة بالبشرة قادرة على اختراق الغيوم، وليست محصورة بفصلي الربيع والصيف.

اذاً، هذه نصائحنا لكِ وكلّما التزمتِ بها لاحظتِ تحسّن بشرتكِ بشكل أسرع. ولنتائج لافتة، نقترح عليكِ ايضاً الاعتماد على المستحضرات التالية من علامة Ducray التي تمتلك تاريخاً يمتدّ لاكثر من 90 سنة في مجال ابتكار المنتجات المخصّصة للعناية بالبشرة:

Ictyane Anti-dryness Cleansing Cream: للوجه كما الجسم، ننصحكِ بالاعتماد على هذا الغسول المخصّص للبشرة الجافة الى الجافة جداً. وهو يتميّز بتركيبته الغنيّة بالغليسيرين وزيت بذور القرطم المغذّية والمرطّبة للبشرة. ويقوم هذان المكوّنان في الوقت نفسه بالحدّ من تأثر البشرة بالعوامل الخارجيّة، وبالتالي التخفيف كثيراً من تعرّضها للجفاف.

Ictyane Hydra UV Light Face Cream SPF30: كريم ترطيب يوميّ للوجه مخصّص للبشرة العادية الى الجافة، مع عامل حامل من أشعّة الشمس بدرجة 30. يرطّب بشرتكِ بعمق ويعيد اليها المرونة والنعومة. واللافت فيه أنّ الجلد يمتصّه بسرعة فائقة، فلا يترك أي أثر عليه، بل يتغلغل كلّه الى مسام بشرتكِ لتغذيتها وترطيبها.

Ictyane Night Regenerating Night Care: تماماً كما النهار، تحتاجين الى كريم ليليّ يرطّب بشرتكِ فتجدينها ناعمة ومشرقة في الصباح. لذا اعتمدي على هذا المستحضر المخصّص للبشرة الجافة، والذي يتميّز بتركيبة فريدة من نوعها توفّر لها كلّ ما تحتاجه من عناصر لتكون مرطّبة وليّنة. وهو في الوقت نفسه غنيّ بالاوميغا 9 و6 اللذين يقويّا حاجز البشرة الطبيعيّ ما يحدّ من تأثرها السريع بالعوامل الخارجيّة.

Ictyane Hydrating Body Lotion: بشرة جسمكِ تحتاج أيضاً الى الترطيب، لذا اعتمدي على هذا اللوشن المصنوع خصيصاً للعناية بالبشرة العادية الى الجافة. يتميّز بتركيبته الغنيّة بالغليسيرين ومجموعة متنوّعة من الزيوت النباتية لترطيب البشرة بشكل مكثّف وحمايتها من الجفاف.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *