لا شكّ أنّ التصبّغات حول الفم من المشاكل الجمالية المزعجة، فرغم محاولات تغطيتها يمكن أن تبقى ظاهرة ولو بشكل خفيف، ما يجعل لون البشرة غير موحّد. ولأنّكم تسألوننا كثيراً عن هذه المشكلة، ارتأينا أن نكشف لكم أهمّ المعلومات التي يجب أن تعرفوها سواء من ناحية أسباب التصبّغات حول الفم، طرق الوقاية الممكنة وصولاً الى العلاجات. وذلك بالتعاون مع الاختصاصية في الأمراض الجلدية د. لمى قسطنطين التي تواجه هذه الحالة الجلدية لدى الكثير من المرضى الذين يستشيروها.

لماذا يمكن أن تعانوا من التصبّغات حول الفم؟

تشرح د. لمى قسطنطين أنّ هناك 8 عوامل يجب أخذها بعين الاعتبار، وحين تتعرّفون عليها تكونون قادرين أكثر في الحدّ من ظهور هذه المشكلة الجلدية:

1- نقص الفيتامين ب12: هذا الفيتامين يعمل على تعزيز صحّة الجلد والحفاظ على مظهره، لذا فانّ انخفاص مستوياته في الجسم يمكن أن يؤدي الى اضطرابات جلديّة عدّة منها التصبّغات حول الفم.

2- الأمراض الوراثية: في حال لاحظتم ظهور التصبّغات حول الفم او في أي منطقة أخرى من الوجه، من المهمّ أن تستشيروا الطبيب الجلديّ لكي تعرفوا السبب وراءها. فهناك أمراض وراثية عدّة يمكن البحث في تأثيراتها الجلدية.

3- التعرّض المستمر لأشعّة الشمس ولفترات طويلة: حين نفكّر بالتصبّغات، يخطر لنا تأثير الشمس مباشرة، وذلك ليس بعيداً عن الحقيقة، فهي تُعتبر من بين أبرز العوامل المسبّبة للتصبّغات حين تتعرّضون لها دون أي حماية.

4- التهاب الجلد التماسي: في هذه الحالة، يكون هناك اتصال مباشرة بمادة سبّبت التصبّغات أو أدّت الى ردّ فعل تحسسيّ. ومن الأمثلة على ذلك مستحضرات التجميل مثل كريم الأساس أو حتّى مطريّات الشفاه.

5- التهاب الجلد حول الفم: التهاب الجلد يمكن ألا يكون دائماً مرتبطاً بالاتصال مع مستحضرات أو مواد معيّنة، بل يحدث لعوامل عدّة مثل الالتهابات البكتيرية والفطرية أو حدوث تغيّر في البكتيريا على سطح الجلد.

6- جفاف المنطقة حول الفم واحمرارها: يُعتبر محيط الفم من أكثر مناطق الوجه تعرّضاً للجفاف والاحمرار بسبب سيلان اللعاب أثناء النوم، لعق الشفاه، استخدام معاجين الاسنان المفلورة. وكلّ هذه العوامل يجب التنبّه لها لأنّها من مسبّبات التصبّغات حول الفم.

7- الشواك الأسود: انّه عبارة عن اضطراب يصيب الجلد، فتظهر عليه بقع بلون داكن، وتكون سميكة الملمس. وهناك مجموعات من الأشخاص معرّضين أكثر من غيرهم لهذا الاضطراب: المصابون بالسمنة، ذوو البشرة الداكنة، المصابون بمرض السكري.

8- الاضطرابات الهرمونية: لا شكّ أنّ هذا العامل يُعتبر أيضاً من العوامل التي تستحق التوقف عندها، فأي خلل هرمونيّ يمكن أن يسبّب ظهور البقع الداكنة في الوجه وخصوصاً منطقة حول الفم. وذلك يتمّ تشخيصه من قبل الطبيب المختصّ بعد اجراء الفحوصات اللازمة.

كيف تحمون أنفسكم من التصبّغات حول الفم؟

اذاً، كما تلاحظون العوامل المسبّبة للتصبّغات حول الفم كثيرة وتستدعي منكم التنبّه الى أي مهيّجات أو مشاكل صحيّة تؤدي بدورها الى ظهور البقع الداكنة. وبالاضافة الى ذلك يمكن أن تحموا محيط فمكم باتباع الخطوات التالية:

  • تطبيق واقي الشمس على الوجه ككلّ، مع التركيز على محيط الفم الذي يمكن ألا يحظى باهتمامنا أحياناً.
  • المواظبة على استخدام كريمات الترطيب بشكل مستمرّ حول الفم، خصوصاً اذا كان هناك مشكلة على صعيد سيلان اللعاب.
  • التوقف عن لعق الشفاه، وهي عادة تضرّ سواء بمحيط الفم أو بالشفاه نفسها.
  • استخدام معاجين الاسنان غير المفلورة لما للفلور من تأثيرات ضارّة على البشرة.

ماذا لو ظهرت التصبّغات حول الفم، كيف تعالجونها؟

صحيح أنّ الوقاية خير من قنطار علاج، لكن أحيانأ كثيرة تظهر المشكلة الجلدية دون ان تدركوا أنّكم معرّضين لها حتّى. فكيف يكون العلاج للتصبّغات حول الفم؟ تشير د. لمى قسطنطين الى استخدام كريمات التفتيح كمرحلة أولية ويكون فيها عناصر مفتّحة للبشرة مثل حمض الكوجيك، الفيتامين سي والأربوتان.

وفي حال تطلّب الامر، يمكن اللجوء الى التقشير الكيميائي الذي يُعتبر من أكثر العلاجات فعالية للحدّ من التصبّغات والبقع. كما أنّ جلسات الليزر من الخيارات المطروحة طبعاً باشراف طبيب الجلد المختصّ، وهي موثوقة وفعّالة جداً في هذا المجال.

ها قد أصبحت كلّ المعلومات المرتبطة بالتصبّغات حول الفم بين أيديكم. ولكي نساعدكم في الحدّ منها أكثر، سنقترح عليكم مجموعة من المستحضرات المخصّصة لهذه المشكلة الجلدية من علامة Ducray المعروفة بابتكارها منتجات علاجية موثوقة وفعّالة:

Melascreen Depigmenting Intense Care: اعتمدوا على هذا المعالج الموضعي لتصبّغات الوجه والبقع الداكنة، لما يتمتّع به من فعالية عالية جرّاء تركيبته الغنيّة بحمض الأزيلية وحمض الجليكوليك، وهما من أهمّ العناصر الناشطة في الحدّ من التصبّغات. ويعمل هذا المستحضر أيضاً على توحيد لون البشرة لكي تبدو مشرقة وصحيّة. ولأفضل النتائج، طبّقوه صباحاً ومساء بعد تنظيف الوجه، على المناطق المعرّضة للتصبّغات.

Melascreen Eclat Light Cream SPF 15: كريم ذات قوام خفيف وسلس، يتميّز بتركيبته الغنيّة بالفيتامين سي، ما يجعله فعّالاً في توحيد لون البشرة والحدّ من مظهر التصبّغات والبقع الداكنة. وهو يرطّب البشرة في الوقت نفسه، ويمنحها النضارة. كما يمكن استخدامه كقاعدة مثالية للمكياج، حيث ينعّم البشرة فورياً.

+Melascreen UV Light Cream SPF50: كريم خفيف ذات عامل وقاية عالٍ للحماية من الشمس (درجة 50+) ما يجعله بمثابة درع حماية من التشيّخ الضوئي أي تسارع ظهور علامات الشيخوخة بسبب التعرّض للشمس. وننصح به لقدرته الفعّالة على التخفيف من البقع الداكنة الظاهرة على الوجه، والحدّ من ظهورها مجدداً. واللافت فيه أنّه مضادّ للماء والتعرّق، لذا يمكن تطبيقه والاطمئنان الى تأثيره طيلة اليوم.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *